لاعبون لقوا مصرعهم وآخرون تحت الأنقاض.. زلزال تركيا وسوريا يمتد إلى عالم الرياضة

لاعب كرة القدم الغاني كريستيان أتسو (غيتي - أرشيفية)

لاعبون لقوا حتفهم، آخرون انتُشلوا من تحت الأنقاض، البعض تمكن من الهروب والبعض الآخر لا يزال مصيره مجهولًا.

لم يسلم عالم الرياضة من الزلزال المدمّر الذي ضرب جنوب شرقي تركيا وشمالي سوريا فجر الاثنين، وأودى بحياة أكثر من 5 آلاف في حصيلة تتزايد مع مرور الدقائق.

وارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا إلى 4544 قتيلا و26725 مصابًا، وفي سوريا إلى 1782 قتيلا و3849 مصابًا.

وعلى غرار مختلف القطاعات، شملت الكارثة عالم الرياضة، في حين توقعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أن يصل عدد المتضررين إلى 23 مليونًا، نتيجة الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجات.

ومن بين أول الضحايا المعلن عن وفاتهم لاعب كرة القدم الدولي السوري السابق نادر جوخدار عن 45 عامًا وابنه تاج الدين، إثر انهيار المبنى الذي يسكنه في مدينة جبلة الساحلية.

وشغل جوخدار مركز الهجوم مع نادي الوثبة والجيش ثم احترف مع الفيصلي والوحدات الأردنيَّين قبل أن يعتزل اللعب في 2008، ويتجه إلى التدريب في أندية محلية وفي نادي السلام زغرتا اللبناني العام الماضي.

كما دافع عن ألوان منتخب سوريا بين 1995 و1997، وشارك معه في كأس آسيا 1996 مسجلًا هدفين في دور المجموعات.

كما توفي لاعب فريق العروبة السوري لكرة السلة في الفئات العمرية اليافع ألبير تنكجيان مع والدته بعد سقوط المبنى في حلب.

وبعد أكثر من 24 ساعة على الزلزال، عُثر على لاعب كرة القدم الدولي الغاني كريستيان أتسو، المحترف في نادي هطاي سبور التركي، على قيد الحياة وسط الأنقاض.

وقالت سفيرة غانا لدى تركيا الثلاثاء “لديّ أخبار سارّة. تلقيت معلومات للتو من رئيس الاتحاد الغاني أن كريستيان أتسو وُجد في هطاي”.

وسجّل اللاعب الذي عُرف بشكل خاص في مسيرته مع نيوكاسل الإنجليزي، الأحد، قبل ساعات من الزلزال، هدف الفوز لفريقه في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع من ركلة ثابتة ضد نادي قاسم باشا (1-0) ضمن منافسات الدوري التركي.

كما لقي حارس مرمى يني ملاطية سبور، أحمد أيوب تركسلان، مصرعه بسبب الزلزال بعدما ظل مفقودًا تحت الأنقاض لساعات. وقالت شبكة (سي إن إن ترك) إن رجال الإنقاذ نجحوا في إخراج زوجته من تحت الأنقاض وهي على قيد الحياة.

وقال النادي عبر صفحته الرسمية على تويتر “نأسف على خسارتك، فقد حارسنا أحمد أيوب تركسلان حياته بسبب الزلزال، ارقد في سلام. لن ننساك أيها الشخص الجميل”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات