قطر تقدم مساعدات لضحايا زلزال تركيا وسوريا بنحو 70 مليون دولار

طائرة قطرية تصل مدينة غازي عنتاب التركية محملة بـ35 طنًّا من المساعدات الإنسانية (مواقع التواصل)

أعلنت قطر، الخميس، أنها قدمت مساعدات إنسانية لضحايا زلزال تركيا وسوريا بنحو 70 مليون دولار، في حين تواصل أعمالها الميدانية في دعم جهود الإنقاذ ورفع المعاناة عن المتضررين.

جاء ذلك في إحاطة صحفية قدمها المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري، في مقر الوزارة بالدوحة.

وذكر الأنصاري أن حجم مساعدات قطر الإنسانية لضحايا الزلزال في تركيا وشمال سوريا بلغ نحو 253 مليون ريال أي ما يعادل 70 مليون دولار تشمل مساعدات غذائية وطبية وغيرها، موضحا أن الدوحة تواصل في ذات الوقت متابعة الأولويات الميدانية لدعم جهود الإنقاذ ورفع المعاناة عن المتضررين.

ولفت المسؤول القطري إلى أن حملة “عون وسند” الإغاثية العاجلة للمتضررين من الزلزال جمعت في ليلة واحدة 168 مليون ريال، بينها 50 مليون ريال تبرع بها أمير قطر لصالح الحملة.

وقال الأنصاري إن عدد رحلات الجسر الجوي وصلت حتى الآن إلى 30 رحلة محملة بأكثر من 600 طنّ من المساعدات الغذائية والطبية والإنسانية.

وأوضح أنه تم شحن 650 وحدة سكنية جاهزة من المنازل المتنقلة من جملة 10 آلاف منزل متنقل يجري التخطيط لنقلها وإيصالها للموانئ التركية في أسرع وقت ممكن.

وحول الدعم القطري للشعب السوري، أفاد الأنصاري بأن صندوق قطر للتنمية قدم دعما إلى عمليات الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) من أجل إنقاذ وإغاثة ضحايا الزلزال.

وأشار إلى وجود صعوبات لوجستية في الوصول إلى بعض المناطق بشمال سوريا، مؤكدًا أن قطر حاولت قدر الإمكان أن تقوم بجهد يدعم جهود الإنقاذ ورفع معاناة المتضررين.

ومنذ الساعات الأولى للزلزال هرعت الدوحة إلى تقديم المساعدة عبر جسر جوي يحمل فريقا من مجموعة البحث والإنقاذ القطرية الدولية، وتوالت بعدها حملات التبرع الرسمية والشعبية.

وفي 6 فبراير/ شباط الجاري، ضرب زلزال مزدوج جنوب تركيا وشمال سوريا وبلغت قوة الأول 7.7 درجات والثاني 7.6 درجات، وتبعتهما آلاف الهزات الارتدادية العنيفة، مما خلف خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات بالبلدين.

المصدر : الأناصول + الجزيرة مباشر