مؤيد لترمب.. من هو كيفن مكارثي رئيس مجلس النواب الأمريكي الجديد؟ (فيديو)

رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفين مكارثي (رويترز)

انتخب الجمهوري كيفن مكارثي رئيسًا لمجلس النواب الأمريكي في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، بعد 15 جولة من التصويت وتقديم تنازلات واسعة لمجموعة من المنتمين لأقصى اليمين في الحزب الجمهوري.

وفاز مكارثي بعد حصوله على 216 صوتا ليضع حدا لأعمق خلل وظيفي في الكونغرس منذ أكثر من 160 عاما، وسلط فوزه الضوء بوضوح على الصعوبات التي سيواجهها في قيادة أغلبية طفيفة ومختلفة بشدة.

وولد مكارثي في كاليفورنيا عام 1965، وحصل على درجته الجامعية في التسويق عام 1989 خلال عمله إطفائيا ثم درجة الماجستير في إدارة الأعمال عام 1994. وانتخب عضوا في المجلس التشريعي للولاية من 2002 وحتى 2006.

انضم مكارثي إلى مجلس النواب عن إحدى دوائر ولاية كاليفورنيا عام 2007. ليتكرر انتخابه تسع دورات عن دوائر مختلفة في كاليفورنيا.

انتخب مكارثي زعيما للأقلية الجمهورية في مجلس النواب عام 2019 بعد خسارة الجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي عام 2018.

ويعد مكارثي من أشد المؤيدين للرئيس السابق دونالد ترمب، وكان من أكبر المدافعين عن ادعاءات ترمب بفوزه في الانتخابات الأخيرة أمام الرئيس الحالي جو بايدن.

النائب الجمهوري كيفين مكارثي (يمين) والرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترمب (رويترز ـ أرشيف)

واضطربت العلاقة بين مكارثي وترمب في أعقاب اقتحام مبنى الكونغرس في 6 يناير/ كانون الثاني 2021، إذ أنحى مكارثي باللائمة على ترمب في اندلاع أعمال العنف، إلا أن العلاقات سرعان ما تحسنت بين الرجلين.

وأعلن ترمب دعمه لمكارثي في محاولته للفوز برئاسة مجلس النواب، ووجه نداء إلى نواب كتلة “تجمع الحرية” الجمهوريين المعارضين الرئيسيين لمكارثي.

ووجه ترمب رسالة إلى النواب الجمهوريين من منصته للتواصل الاجتماعي قائلا “لا تحولوا انتصارا كبيرا إلى هزيمة هائلة. حان الوقت للاحتفال، أنتم تستحقون ذلك! كيفن مكارثي سوف يقوم بعمل جيد”.

(رويترز ـ أرشيف)

ووافق مكارثي على مطالبة المنتمين لأقصى اليمين بأن يتمكن أي مشرع من المطالبة بإقالته في أي وقت.

وسيؤدي ذلك إلى تقليص حاد في السلطة التي سيحتفظ بها عند محاولة تمرير تشريعات بشأن القضايا الحاسمة بما في ذلك تمويل الحكومة، ومعالجة سقف الدين الذي يلوح في الأفق في البلاد والأزمات الأخرى التي قد تنشأ.

وجاء فوز مكارثي في اليوم التالي للذكرى السنوية الثانية للهجوم على مبنى الكونغرس، عندما اقتحم حشد عنيف من أنصار ترمب مبنى الكابيتول في محاولة لإلغاء خسارته في الانتخابات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات