بايدن يعلق على “عدم وضوح” الصين في الكشف عن عدد وفيات كورونا

مرضى مصابون بكوفيد يرقدون بقسم الطوارئ في مستشفى في شنغهاي (رويترز)

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، عن قلقه بشأن نهج الصين في مواجهة تفشي فيروس كوفيد-19، وذلك بعد إعلان منظمة الصحة العالمية أن بيجين لا تكشف بدقة عن أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا.

وقال بايدن للصحفيين إنهم “يُبدون -في إشارة للصين- حساسية بالغة عندما نشير إلى أنهم غير واضحين على هذا النحو”.

وأمس الأربعاء، انتقدت منظمة الصحة العالمية تعريف الصين الجديد “الضيق للغاية” للوفيات الناجمة عن الوباء، مؤكدة أن الإحصائيات غير دقيقة.

وقال المدير العام للمنظمة أدهانوم غيبرييسوس “نواصل الطلب من الصين تقديم بيانات منتظمة وموثوقة بشكل أسرع حول حالات الاستشفاء والوفيات، بالإضافة إلى تسلسل جيني كامل أكثر للفيروس وفي الوقت الحقيقي”.

وتشهد الصين حاليًا أسوأ موجة وبائية بعد أن رفعت السلطات بشكل مفاجئ، في مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، معظم التدابير الصحية الصارمة لمكافحة كوفيد-19، ورغم هذه الموجة غير المسبوقة، أبلغت الدولة عن عدد طفيف من الوفيات المرتبطة بالوباء.

الرئيس الأمريكي جو بايدن (رويترز)

في المقابل دعت الصين منظمة الصحة العالمية إلى اعتماد موقف “محايد” بشأن تفشي كوفيد-19، وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ “نأمل أن تحافظ منظمة الصحة العالمية على موقف مبني على العلم وموضوعي ومحايد، وأن تلعب دورًا نشطًا في الاستجابة العالمية لتحديات الوباء”.

وتعتبر الصين، منذ بدء الجائحة، أن تصريحات منظمة الصحة، بالإضافة لبعض التصريحات الأمريكية والأوربية، تسييسًا للأزمة الصحية.

وسجلت الصين، البالغ عدد سكانها 1.4 مليار شخص، 23 وفاة فقط مرتبطة بكوفيد-19 منذ ديسمبر الماضي، رغم طفرة إصابات غير مسبوقة منذ 3 أعوام فيها.

قيود على المسافرين

وفي وقت سابق اليوم أعلن وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ أن ألمانيا تعتزم تطبيق اختبار إجباري للكشف عن كورونا بالنسبة للقادمين من الصين، وأشار إلى أن لائحة الدخول ستتغير قريبًا.

وشجع الاتحاد الأوربي الدول الأعضاء بشدة على فرض اختبار كوفيد يجرى في الصين قبل المغادرة، واستكمال ذلك بـ”فحوصات عشوائية” عند وصول المسافرين إلى الأراضي الأوربية.

ومنذ الخميس، تشترط الولايات المتحدة لدخول أراضيها إبراز فحص كوفيد-19 سلبي النتيجة أُجري ضمن 48 ساعة قبل مغادرة الصين، واتخذت فرنسا وإيطاليا وإسبانيا التدبير نفسه.

المصدر : رويترز