عزام الأحمد: اقتحام بن غفير للأقصى خدعة بمباركة حكومة نتنياهو والبيت الأبيض (فيديو)

قال عزام الأحمد -عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح- إن اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتطرف إيتمار بن غفير باحات المسجد الأقصى، فجر الثلاثاء، كان “خدعة تمت بمباركة من الحكومة الإسرائيلية بقيادة بنيامين نتنياهو والبيت الأبيض”.

وأضاف الأحمد خلال مشاركته في برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة، مساء الثلاثاء، “كنا نراهن على تدخّل جهات عربية من أجل وقف هذه الاقتحامات إلى أن فوجئنا بالاقتحامات بالشكل الذي تمت به أمام أنظار العالم”.

ورأى الأحمد أن بن غفير اختار الوقت بعد صلاة الفجر عندما عاد المقدسيون إلى بيوتهم ليقوم بفعلته مع عدد قليل من المتطرفين اليهود.

وقال إن مواقف المتشدد اليميني المتطرف بن غفير معروفة قبل أن يتولى منصبا وزاريا في الحكومة الإسرائيلية، مضيفا أن الجديد اليوم هو أنه “أخذ الايعاز من حكومة بنيامين نتنياهو”.

وأضاف الأحمد أن هذا الموقف “فتح قضية اقتحامات المقدسات المقدسية على مصراعيها، وأنه لا مجال للتلاعب بالألفاظ، وحان وقت الرد والنضال مهما كان الوضع”.

وقال “لا يوجد تنسيق أمني بين السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، ومن يردد هذه الكلام فإنه يروّج لدعاية من أجل التغطية على هذه الاقتحامات”.

وأضاف أن قوات الأمن الفلسطينية هي من يتصدى لاقتحامات المستوطنين، ومنهم شهداء سقطوا خلال أداء هذا الواجب وآخرون لا يزالون في المعتقل منذ 2022، على حد قوله.

وتابع المسؤول الفلسطيني قائلا “الحكومة الإسرائيلية الحالية هي أكثر الحكومات تطرفا، ونحن في صراع مفتوح مع جميع الحكومات الإسرائيلية إلى حين تحقيق مطالب الشعب”.

وخلص الأحمد إلى أن “ما أقدم عليه بن غفير يمثل رسالة موجهة للدول العربية والإسلامية التي طبّعت مع العدو على حساب الحقوق الإسلامية في القدس”.

ودافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن اقتحام وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير للمسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وفي تصريح مكتوب، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن نتنياهو “ملتزم بالحفاظ على الوضع القائم دون تغيير في الحرم القدسي، ولن تملي حركة حماس علينا”.

وكان السفير الأمريكي لدى تل أبيب (توم نايدز) قد أعلن معارضته لكل خطوة تمس بالوضع القائم في القدس.

وقال نايدز في تصريح لموقع (والاه) الإسرائيلي، إن البيت الأبيض أوضح لحكومة إسرائيل أنه يعارض كل خطوة من شأنها “المس بالوضع القائم في الأماكن المقدسة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات