استشهاد فتى فلسطيني وإصابة آخر برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم(فيديو)

الفتى الفلسطيني الشهيد آدم عصام عياد (وفا)

استشهد صباح اليوم الثلاثاء، الطفل الفلسطيني آدم عصام عياد (15 عاما) متأثرا بإصابة في الصدر، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الدهيشة، جنوب بيت لحم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن “استشهاد الطفل آدم عصام شاكر عياد (15 عاما) برصاصة بالصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال العدوان على بيت لحم فجر اليوم الثلاثاء”.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصادر أمنية، أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المخيم، وشرعت في دهم منازل المواطنين وتفتيشها، وإثر ذلك اندلعت مواجهات أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت بصورة عشوائية.

وذكرت أن ذلك أدى إلى إصابة الطفل عياد برصاصة في الصدر نقل إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، وهناك أعلن الأطباء عن استشهاده، كما أصيب طفل آخر برصاصة في اليد.

وأعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة بيت لحم الإضراب الشامل حدادا على روح الشهيد الفتى عياد.

وداع مؤثر

وأظهرت مقاطع فيديو، وداعًا مؤثرًا من أسرة الطفل عياد لابنها في المستشفى أثناء محاولات إنقاذه قبل إعلان استشهاده.

ونعت الجبهة الشعبية الشهيد الطفل وقالت “ننعى الشبل آدم عصام عيّاد، من مخيم الدهيشة، والذي ارتقى شهيدًا إثر المواجهات مع قوات الاحتلال المقتحمة للمخيم”.

وبارتقاء الطفل عياد، يرفع عدد الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى 3، بعد أن استشهد أمس في قرية كفر دان في جنين، محمد سامر حسن حوشية (21 عاما) وفؤاد محمود أحمد عابد (18 عاما).

يذكر أن 224 شهيدا ارتقوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، العام الماضي 2022، بينهم 59 شهيدا من محافظة جنين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية