“غوغل” تواجه اتهامات بالاحتكار أمام القضاء الأمريكي

مقر شركة غوغل (Shutterstock)

تستعد وزارة العدل الأمريكية لمقاضاة شركة غوغل لخدمات التكنولوجيا والإنترنت، المملوكة لمجموعة ألفابيت، بسبب احتكار غوغل لسوق الإعلانات الرقمية في الولايات المتحدة.

وبحسب مصادر مطلعة لوكالة “بلومبرغ” الأمريكية، فإنه من المتوقع إقامة الدعوى أمام إحدى المحاكم الاتحادية الأمريكية مطلع الأسبوع المقبل.

وكانت وزارة العدل قد أقامت دعوى على ألفابيت في أكتوبر/ تشرين الأول 2020، واتهمت الشركة باحتكار خدمة البحث العام على الإنترنت وإعلانات البحث وأسواق الإعلانات النصية على مواقع البحث العامة، واستغلال وزنها في السوق للتضييق على المنافسين بطريقة مخالفة للقانون، ومن المتوقع بدء نظر القضية في سبتمبر/ أيلول القادم.

وردًّا على ذلك دافعت الشركة عن نفسها، وقالت إن سوق الإعلانات على الإنترنت مزدحمة بالشركات العاملة وتشهد منافسة قوية.

وقالت متحدثة باسم غوغل في وقت سابق “سندافع عن أنفسنا بقوة في المحكمة ضد هذه المزاعم التي لا أساس لها، أسعار الإعلانات الرقمية تراجعت على مدى العقد الأخير، ورسوم تكنولوجيا الإعلانات انخفضت هي الأخرى، وهذه مؤشرات على قطاع عالي التنافسية”.

وتدير غوغل خدمة شراء الإعلانات للمعلنين وخدمة بيع الإعلانات لصالح الناشرين، بالإضافة إلى خدمة تبادل تجاري تتيح للجانبين إتمام تعاملاتهم عبر مزايدات سريعة.

وفي 2015، أعلنت غوغل إطلاق شركة “ألفابيت” القابضة، لتضم تحتها مجموعة من الشركات الأخرى التابعة لها، وفي 2020 أصبحت الشركة هي رابعة الشركات الأمريكية التي تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار.

وفي عام 2022، احتل لاري بيدج مؤسس شركة غوغل المرتبة الخامسة في قائمة أثرياء العالم بثروة تبلغ 128 مليار دولار، وفقًا لقائمة فوربس.

المصدر : رويترز + وكالة الأنباء الألمانية