يصل طولها إلى 3 أمتار.. مشهد بديع لقطعان من أبقار البحر على الساحل القطري (فيديو)

أبقار البحر في المياه القطرية (مواقع التواصل)

رصد مقطع فيديو مجموعة لأبقار البحر “الأطوم” في المياه الساحلية القطرية، حيث يُعتقد أن أسلاف أبقار البحر عاشت في المياه المحيطة بقطر منذ ملايين السنين.

ونشر المصور القطري عزام المناعي مقطع فيديو لأبقار البحر، وقد شاركته وزارة البيئة والتغير المناخي.

وعلّق الحسابان على المقطع “أبقار البحر في قطر، أبقار البحر (الأطوم) هي ثدييات بحرية آكلة للأعشاب، توجد في المياه الساحلية لقطر وتستهلك أعشاب البحر كغذاء رئيسي، يمكن أن تصل أطوالها إلى أكثر من ثلاثة أمتار، وتزن أكثر من 400 كيلوغرام وتعيش حتى 70 عامًا”.

وتتميز بقرة البحر بهذه الخصائص عن بقية مثيلاتها من الحيوانات، وهي تصنف علميًّا من (الخيلانيات)، وتُعَد آخر الأنواع الحية المتبقية من فصيلة الأطومات.

ووفق تقارير، فإن أبقار البحر عاشت في المياه القطرية أكثر من 7500 عام، حيث تستوطن مياه الخليج العربي ثانية كبرى المجموعات من أبقار البحر في العالم.

وأفادت مؤسسة متاحف قطر بأن علماء الحفريات اكتشفوا بقايا متحجرة في قطر تعود إلى بقر البحر، مما يؤكد أن هذه الحيوانات عاشت في المنطقة منذ ملايين السنين.

وأضافت المؤسسة أن هذه الحيوانات البحرية تعيش في المياه الساحلية لشبه الجزيرة، حيث يكثر وجودها خلال الشتاء في منطقتين دافئتين، هما منطقة الجنوب الشرقي بين قطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الشمال الغربي بين قطر والبحرين.

ومع أن أبقار البحر تعيش غالبًا ضمن أزواج تضم الأم وصغيرها، فإن قطر سجلت ظاهرة غريبة، حيث عُثر في المنطقة الشمالية الغربية على قطعان من 600 إلى 700 من أبقار البحر تسبح بانتظام معًا، بينما شوهد في عام 2020 قطيع من 850 حيوانًا، مسجلًا بذلك رقمًا قياسيًّا.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند + مواقع إلكترونية