وزير العدل الفلسطيني: هذه أهمية إعلان محكمة العدل الدولية تسلمها طلبا لإصدار رأي بشأن الاحتلال الإسرائيلي (فيديو)

قال وزير العدل الفلسطيني محمد الشلالدة إن محكمة العدل الدولية مطلوب منها أن تنتصر للعدالة في أرض فلسطين.

وأضاف الشلالدة في فقرة “مباشر مع” ضمن برنامج المسائية على الجزيرة مباشر، مساء السبت، أن القيمة القانونية لإعلان محكمة العدل الدولية تسلمها طلبا من الأمم المتحدة لإصدار “رأي استشاري” في الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، تتحدد في ما سيترتب عليه من آثار قانونية على مستوى الاحتلال والاستيطان والانتهاكات اليومية ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وتابع الشلالدة أن الغرف القانونية التابعة للسلطة الفلسطينية والمنظمات الحقوقية والمدنية جاهزة للإفادة بشهاداتها أمام المحكمة الدولية، مضيفا أن جميع الدول العربية التي صوتت لصالح القرار معنية هي الأخرى بتقديم إفاداتها.

ورحّبت السلطة الفلسطينية، السبت، بإعلان محكمة العدل الدولية تسلمها طلبا من الأمم المتحدة لإصدار رأي استشاري في الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وقالت إنها تسلمت رسالة رسمية من مُسجّل محكمة العدل الدولية فيليب قاوتر، يُعلم فيها دولة فلسطين وغيرها من الدول المعنية بالظهور أمام المحكمة، بأن المحكمة استلمت رسميا إحالة قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت أن الإجراءات تسير طبيعيا، وبناء على المعايير القانونية لعمل المحكمة ونظامها الداخلي الواجب الاتباع.

وأوضح الشلالدة أن المسؤول عن تنفيذ التوصيات والقرارات التي ستصدر عن محكمة العدل الدولية هو مجلس الأمن بأعضائه الخمسة عشر.

وأشار وزير العدل الفلسطيني إلى أن المحكمة قدّمت حتى الآن 25 رأيا استشاريا تم تطبيقها وتنفيذها بالكامل من المجتمع الدولي، وقال “سننظر في مدى درجات احترام مجلس الأمن لقرارات المحكمة وتنفيذها”.

يُذكر أن محكمة العدل الدولية هي أعلى محكمة ضمن الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة، وتتولى الفصل طبقا لأحكام القانون الدولي في النزاعات القانونية التي تنشأ بين الدول.

وتُعَد الأحكام الصادرة عن محكمة العدل الدولية ملزمة، مع أنها لا تملك أي سلطة لتنفيذها.

المصدر : الجزيرة مباشر