محاكمة إيلون ماسك.. محامي المدعين: هكذا تسبب رئيس “تسلا” في خسارة المستثمرين ملايين الدولارات

إيلون ماسك يسير بجوار شاشة تعرض صورة لسيارة تسلا 3 في شنغهاي (رويترز)

قال نيكولاس بوريت محامي المدعين، وهم مجموعة مستثمرين أقاموا دعوى جماعية ضد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، الأربعاء أمام محكمة في كاليفورنيا، إن “أكاذيب” الرئيس التنفيذي لشركة تسلا تسببت في خسارة أفراد ملايين الدولارات.

وبعد أكثر من أربع سنوات على تغريدته التي أعلن فيها أن لديه ما يكفي من المال لشراء سهم تسلا في مقابل 420 دولارًا، سيضطر إيلون ماسك لتبرير قراره أمام المحكمة للمستثمرين الذين شعروا بالغبن من تصريحاته، بعدما أثار أيضًا غضب السلطات.

ففي 10 أغسطس/آب 2018، قدّم المستثمرون شكوى ضد ماسك جاء فيها أنه “تلاعب بشكل مصطنع بسعر سهم تسلا لإفلاس المستثمرين” الذين راهنوا على تراجع سهم الشركة.

وأضاف نيكولاس بوريت أن إيلون ماسك أثار مفاجأة في 7 أغسطس 2018 بإعلانه أنه يريد سحب مجموعته من البورصة عندما يصل سعر السهم إلى 420 دولارًا.

الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك (رويترز)

وبعدما ارتفع سهم شركة تصنيع السيارات الكهربائية إلى 386.48 دولارا، انخفض في 16 أغسطس إلى 335.45 دولارا، وفقًا للأرقام التي قدمها القاضي إدوارد شين إلى هيئة المحلفين، الثلاثاء.

وأضاف القاضي أن “المدعين يعتزمون إثبات أن المتهم أدلى بأقوال كاذبة أو مضللة أضرت بهم وتكبّدوا نتيجتها خسائر خلال تلك الفترة”.

غير أن ماسك ينفي أنه لجأ إلى الخداع، ومن المتوقع أن يستدعي محاموه شهودًا لتأكيد خططه في ذلك الوقت، بمن فيهم صديق ماسك الملياردير لاري إليسون.

وقال أليكس سبيرو -محامي ماسك- إنه رغم أن التغريدات ربما تضمنت “اختيارًا طائشًا للكلمات” لأن الملياردير شعر بالاندفاع بعد تقارير صحفية، إلا أنها “أبعد ما تكون عن الاحتيال. ما أراد ماسك قوله في تلك التغريدات هو إنه كان جادًا في جعل تسلا شركة خاصة”.

وأضاف أن نشر تفاصيل أكثر أو على نحو رسمي “كان سيكون له التأثير نفسه في السوق”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية