بابك إلى الجنة.. شاهد عمر عبد الكافي ينصح المرأة الصابرة على أذى زوجها

الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي (الجزيرة مباشر)

وجّه الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي نصيحة للزوجة المؤمنة التي تعامل زوجها معاملة حسنة، ومع ذلك تلقى منه معاملة سيئة، وأوصاها بعدم تغيير معاملتها الحسنة له، واحتساب أجرها عند الله سبحانه وتعالى.

وأعاد التذكير بقصة فرعون، مشيرا إلى طغيانه وكفره وفساده في الأرض، ولكن رغم ذلك لم يدفع كل هذا امرأته آسية بنت مزاحم إلى أن تتخلى عن إيمانها وثباتها على الحق وصبرها على دين الله رغم ما تلاقيه من فرعون وعمله.

وأكد عبد الكافي في حديثه للجزيرة مباشر عبر برنامج (أيام الله) أن صبر المرأة على أذى زوجها واحتسابها المثوبة عند الله على ذلك، قد يكون بابها لدخول الجنة، أما إذا انقطعت أمامها كل السبل، وأُغلِقت دونها كل أبواب الإصلاح، واستحالت العِشرة مع هذا الزوج، فإن الله حينئذ قد جعل لها مَخرجا بالانفصال، إما بطلب الطلاق أو الخُلع.

وقال عبد الكافي إن الله عز وجل في كتابه العزيز طمأن قلوب عباده الخائفين من الفقر بعد الطلاق إن استحالت العِشرة بقوله: {وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللهُ كُلًّا مِّن سَعَتِهِ وَكَانَ اللهُ وَاسِعًا حَكِيمًا}، فوعدهما بسعة الرزق، وربما بزوج آخر صالح يرعى حقوق العِشرة ويُحسن المعاملة.

ويُعَد العنف بين الزوجين سلوكا مُجرَّما حرّمته الشريعة الإسلامية، وذلك لمنافاته مقاصد الشريعة في حفظ النفس والعقل، وقد حث الإسلام على نبذ العنف بين الزوجين بكل أشكاله، لما لهذا الأمر من تأثير سلبي على استقرار الأسرة التي هي الركن الأساسي في بناء المجتمع الرشيد.

المصدر : الجزيرة مباشر