مع احتدام المنافسة الصينية.. تسلا تخفّض أسعار سياراتها 20%

تسلا توجه تحديات عدة في الأسواق العالمية
تسلا توجه تحديات عدة في الأسواق العالمية (غيتي)

خفّضت شركة تسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية بشكل كبير أسعارها في أوربا تزامنًا مع تزايد المنافسة، وهو إجراء اتبعته في الولايات المتحدة والصين واليابان.

وأعلنت تسلا، اليوم الجمعة، أن الفئة الأساسية من طراز السيارة الرياضية الفارهة المدمجة (موديل واي)، يبلغ سعرها الآن 44 ألفًا و890 يورو (48 ألفًا و553 دولارًا)، بما يقل بمقدار 9100 يورو عما كان عليه السعر من قبل.

وتراجع سعر الفئة الأساسية المنخفضة التكلفة لطراز (موديل 3) بمقدار 6 آلاف يورو ليصل إلى 43 ألفًا و990 يورو.

وأمس الخميس، خفّضت تسلا بالفعل الأسعار في الولايات المتحدة، ومؤخرًا عرضت سياراتها في الصين واليابان بأسعار مخفضة لمشاكل في المبيعات.

وفي ثاني عملية خفض للأسعار منذ العام الماضي، تبيع الشركة الأمريكية سياراتها من طرازي (موديل 3) و(موديل واي) في الصين بأسعار مخفضة بأكثر من 10%.

تعكس هذه الإجراءات سلسلة أزمات تواجهها تسلا بعد أن أخفقت في تحقيق نسب المبيعات السنوية المستهدفة، رغم الخصومات والحوافز التي قدمتها نهاية العام الماضي.

وتتعرض تسلا لمنافسة محلية قوية بشكل متزايد في الصين من شركات مثل (بي. واي. دي) و(إكس. بينج) و(نيو).

وقبل نهاية العام الماضي، اضطرت شركة مرسيدس بنز الألمانية أيضًا إلى تخفيض سعر سيارتها الفارهة (إي. كيو. إس) الكهربائية بالكامل من فئة (إس) وسعر طرازها الكهربائي (إي. كيو. إي) في الصين.

 

 

وفي الربع الأخير من العام الماضي، زادت تسلا عمليات التسليم في أنحاء العالم بحوالي الثلث ليصل الإجمالي إلى حوالي 405 آلاف سيارة، لكنها ظلت دون توقعات المحللين التي كانت تتحدث عن تسليم حوالي 421 ألف سيارة.

وهيمنت تسلا على سوق السيارات الكهربائية لسنوات عدة، حيث تبيع سيارات بنفس سرعة قدرتها على التصنيع، غير أن منافسين بدأوا في اللحاق بها عالميًا، بعدما ألقى التضخم وارتفاع تكاليف بثقلهما على سعر المواد الخام.

والعام الماضي، تراجع سعر سهم تسلا بحوالي الثلثين، بعدما باع المدير التنفيذي إيلون ماسك مجموعة أسهم بمليارات الدولارات، لتمويل صفقة استحواذه لشركة تويتر.

وكان عدد من مستخدمي سيارات تسلا قد شكوا من أعطال فنية، ما تسبب في حوادث مختلفة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل