نشطاء نباتيون يهاجمون سيارات نقل الحليب في بريطانيا (فيديو)

نشطاء من منظمة "تمرد الحيوان"بعدما رشوا جدران البرلمان والشواراع بالحليب المزيف (مواقع التواصل)

نشر ناشطون نباتيون في بريطانيا مقطعًا مصورًا يظهرون فيه أثناء ثقب إطارات سيارات نقل الألبان داخل أحد المصانع، لمنع وصولها إلى المتاجر.

وأثار مقطع الفيديو المتداول، تفاعلات واسعة عبر المنصات، لا سيما أن أعضاء المنظمة التي تطلق على نفسها “تمرد الحيوان”، شرعوا خلال شهر سبتمبر/أيلول الجاري في حملة بعنوان “أوقفوا العرض” للمطالبة بمنع تداول الألبان ومنتجاتها بشكل نهائي.

وحسبما أعلنت المنظمة في حسابها على تويتر، فإن الحملة التي تنظمها لمنع إمدادات الألبان جاءت ردًا على رفض الحكومة الاستجابة لمطالبهم.

وقالت المنظمة التي تعمل في مجال الدعوة للتوقف عن استخدام المنتجات الحيوانية والتحول الكلي للمنتجات النباتية، إن الغاية من هذه الحملة تتمثل في منع وصول منتجات الألبان إلى المتاجر، حيث يقوم النشطاء بالتوجه إلى شركات الألبان الكبرى ومحاولة منع شاحناتها من التحرك.  

 

وتوجه عدد من النشطاء فجر الأربعاء، إلى شركة ألبان “مولر وايزمان” الواقعة غرب ميدلاندز، حيث تمكنوا من تسلق الأسوار، وثقب إطارات الشاحنات الموجودة لنقل الألبان.

ووثق النشطاء تسللهم في فيديو تم نشره اليوم عبر حسابهم على تويتر حيث علقوا قائلين “لليوم الثالث على التوالي، نجحنا في تعطيل إمدادات الألبان”.

 

وقالت الشرطة في بيان إنها ألقت القبض على 11 شخصًا من المشاركين بعد الإبلاغ عن تسللهم للشركة في الساعة 5.30 صباحًا.

وأفاد البيان أنهم ثقبوا نحو 200 إطار، وتسببوا في أضرار مادية بلغت نحو 80 ألف جنيه إسترليني (92 ألف دولار)، ويجري التحقيق معهم الآن في مقر الشرطة.

وقال ممثل الشرطة “نحترم حق الناس في الاحتجاج السلمي، لكن لا يمكننا السماح بأضرار جنائية طائشة ستؤدي إلى فواتير إصلاح كبيرة”.

وأثارت تصرفات المنظمة ردود أفعال غاضبة عبر المنصات، حيث علق مغردون بأن الشرطة لا بد أن تتخذ ضدهم إجراءات صارمة، فيما علق مدونون بأن تصرفهم لن يفيد في شيء ولن يدعم قضيتهم حتى لو كانت عادلة، لكنه سيجعل الناس يعارضون أفكارهم بشكل أكبر.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل