“غير قانوني”.. محكمة ألمانية تنتصر لصحفية فلسطينية فصلتها دويتشه فيله

الصحفية الفلسطينة الأردنية فرح مرقة (مواقع التواصل)

قضت محكمة عمالية ألمانية في برلين بعدم قانونية قرار شبكة (دويتشه فيله) المحلية طرد الصحفية الأردنية الفلسطينية فرح مرقة من عملها بتهمة معاداة السامية.

وكتبت فرح مرقة على حسابها في تويتر “إنه موعد للاحتفالات! لقد حققت لي محكمة العمل العدالة التي كنت أنتظرها، كان إنهاء دويتشه فيله لعملي غير مبرر قانونيًا، لقد فزت بنسبة 100% أنا ممتنة لدعمكم”.

وأشاد هوك رينسدورف محامي الصحفية بقرار المحكمة الذي صدر، الاثنين، ودعا شبكة (دويتشه فيله) لتقديم اعتذار علني وإعادة موكلته إلى عملها.

وقال رينسدورف للأناضول إن “المحكمة قضت تمامًا لصالحنا في قضية فصل فرح غير القانوني، وقالت أيضًا إن دويتشه فيله ملزمة بإعادة فرح إلى عملها، لذا يحق لها الآن العودة إلى عملها”.

وأضاف أن قرار المحكمة “لن يخفف عن فرح في هذا الوضع الصعب الذي وضعتها (دويتشه فيله) فيه فحسب، بل هو أيضًا دليل على قوة سيادة القانون”.

وانتقد رينسدورف الشبكة الألمانية على توجيه اتهامات باطلة ضد الصحفية الفلسطينية والإضرار بسمعتها.

وتابع “لدينا الآن قرار المحكمة وهو قرار واضح، هذه خطوة مهمة لاستعادة سمعة فرح المهنية بصفتها صحفية”.

وكانت (دويتشه فيله) طردت صحفيين عدة من القسم العربي لديها بعد تحقيق داخلي استمر شهرين في مزاعم معاداة السامية.

ورحبت جهات وشخصيات عدة بقرار محكمة العدل بعدم قانونية فصل الصحيفة لمرقة، ووصف المرصد الأورومتوسطي القرار بأنه “انتصار جديد لحقوق الإنسان”.

وكتب الناشط حسن الكيلاني “لا تستهينوا بقوة المرأة الفلسطينية! دويتشه فيله رسميًا عنصرية ومعادية للفلسطينيين”.

وقال الكاتب والمحاضِر رينيه ويلدانجيل “أخبار رائعة! سيتم إعادة توظيف الصحفية فرح مرقة بعد مزاعم كاذبة عن معاداة السامية. التشهير بالفلسطينيين والمتضامنين معهم ليس بالشيء الجديد. هل ستعتذر دويتشه فيله الآن؟”.

أما الباحث والكاتب الأمريكي ستيفي ساليتا فاعتبر فوز مرقة بأنه فوز لجميع الفلسطينيين، وكتب “وقفت فرح بحزم للدفاع عن قناعاتها وانتصرت. وبذلك، انتصر أيضًا جميع الفلسطينيين الذين تعرضوا للسب والتشهير من قبل اللوبي الإسرائيلي”.

ونهاية العام الماضي، خلص تحقيق منفصل أجراه المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إلى أن منشورات فرح مرقة التي فصلت لأجلها قد تم إخراجها من سياقها، وأن تحقيق الشبكة نفسه احتوى على حالات عدة لتبني رواية مؤيدة لإسرائيل ضد الفلسطينيين.

وفي يوليو/تموز الماضي، كسبت مرام سالم -وهي زميلة سابقة لمرقة- قضية رفعتها ضد (دويتشه فيله) بعد فصلها.

وقضت محكمة آنذاك بأن فصل سالم كان غير قانوني مؤكدة أن منشوراتها على فيسبوك لم تكن معادية للسامية.

ولطالما تعرضت (دويتشه فيله) لانتقادات بسبب تغطيتها “المتحيزة” للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي