قتلى ومفقودون جراء أمطار غزيرة ضربت وسط إيطاليا (فيديو)

قضى نحو 8 أشخاص على الأقلّ جراء أمطار غزيرة ضربت وسط إيطاليا من مساء الخميس حتى اليوم الجمعة، متسببة في فيضانات عارمة وسط الشوارع والمنازل.

وأعلنت السلطات الإيطالية اليوم الجمعة أن رجال الإنقاذ يواصلون البحث عن 4 مفقودين آخرين.

وفُقد أثر 3 أشخاص آخرين بينهم طفل يبلغ عمره 6 أعوام كان مع والدته في سيارة، وأنقذ عناصر الإطفاء الأمّ لكن قوة تيار المياه جرفت الطفل.

أحد الطرق بعد هطول الأمطار الغزيرة وسط إيطاليا – 16 سبتمبر (رويترز)

والمنطقة الأكثر تضررًا هي مقاطعة أنكونا والميناء المطلّ على البحر الأدرياتيكي، لكن الأمطار ضربت أيضًا منطقة أومبريا المجاورة.

وفي مقاطعة أنكونا، حُرمت مناطق كثيرة من التيار الكهربائي وخطوط الاتصالات وأغلقت المدارس أبوابها اليوم الجمعة في المناطق الأكثر تضررًا.

وسقط نحو 400 ملليمتر من الأمطار في وقت تراوح بين ساعتين و3 ساعات -وهي كمية تتساقط عادة خلال ستة أشهر في هذه المنطقة- وأدى ذلك إلى غمر شوارع عدة بلدات حول أنكونا.

وقال رئيس البلدية لوسائل إعلام محلية إن الأمر “كان أشبه بالزلزال” وأكد رئيس الحماية المدنية أن هطل الأمطار كان أقوى بكثير مما كان متوقعا، وقال “تلقينا إنذارا عاديا من هطل أمطار إلا أن أحدا لم يتوقع شيئا كهذا”.

وأظهرت لقطات نشرتها فرق الطوارئ رجال إنقاذ على طوافات يحاولون إجلاء الناس في بلدة سينيجاليا الساحلية، وآخرين يحاولون إزالة الأنقاض من نفق.

ويتوجه رئيس الهيئة الوطنية للحماية المدنية في إيطاليا إلى منطقة الأضرار، في وقت عبّر قادة الأحزاب التي تستعد للانتخابات الإيطالية المقررة في 25 سبتمبر/ أيلول عن تضامنهم.

وقال زعيم الحزب الديمقراطي المنتمي ليسار الوسط إنه سيعلق حملته الانتخابية في ماركي “حدادا” ولإتاحة متسع لنشطاء الحزب بالمنطقة للمشاركة بصورة كاملة في جهود مساعدة المناطق المتضررة من السيول.

المصدر : وكالات