نحره وهو ساجد.. جريمة مروعة في مصر أثناء صلاة الجمعة وتفاصيل صادمة يرويها الشهود (فيديو)

شاب ينجر جاره في مصر (غيتي)

أقدم شاب مصري على ارتكاب جريمة قتل مروعة أثناء صلاة الجمعة داخل مسجد بإحدى قرى محافظة الدقهلية في دلتا النيل شمالي البلاد.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، اقتحم صابر فرج عبدالسلام (33 عامًا) مسجد قرية “ميت السودان” وطعن التاجر الشربيني الخواجة (48 عامًا) في رقبته بسلاح أبيض، ليلقى مصرعه على الفور متأثرًا بجروحه.

وتداول شهود العيان أن الشاب أقدم على فعلته بسبب خلافات  بسيطة مع الضحية الذي تولى رعايته عقب وفاة والده.

وروى شهود عيان لوسائل إعلام مصرية أن الجاني تربص بالمجنى عليه، إذ تبعه إلى داخل المسجد وتوضأ واستعد للصلاة وسعى للوصول إلى الصف الأول حيث يقف الضحية.

وتمكّن الجاني من الوقوف خلف الضحية مباشرة ثم أقدم على نحر المجني عليه أثناء الصلاة وهو ساجد، بسكين كانت بحوزته.

وأوضح الإعلام المصري أن الضحية قام برعاية القاتل بعد وفاة والده وعلّمه الخياطة، وجمعت بينهما علاقة طيبة.

وتحفظ أهالى القرية على المتهم داخل المسجد لحين وصول الشرطة، وسط تأكيدات أن خلافات بسيطة نشبت بين المتهم والمجنى عليه بسبب توبيخ الأخير للمتهم لقيامه بالكتابة على الجدران بالقرية.

وذكرت تقارير إعلامية وشهادات للمواطنين أن الجاني كتب على جدران ومنازل القرية عبارات غير مفهومة منها “ياويلكم مني.. اللورد” أو “أنا هنتقم.. أنا المهدي المنتظر”.

وأكد أهالي القرية أن المجنى عليه مشهود له بالسمعة الطيبة حيث كان يشارك في تغسيل الموتى وتكفينهم دون مقابل، ويراعي جيرانه ويتعامل مع الجميع بالحسنى.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الجريمة بشكل واسع، مؤكدين على بشاعتها ومستنكرين تكرار حوادث القتل في المجتمع المصري.

وكتب شخص يدعى حاتم السيد “لمن الملك اليوم، النهارده آخر الزمان قتل وذبح فى المسجد أثناء صلاه الجمعة”.

وعبر متابع آخر يدعي محمد غانم عن شعوره بالصدمة جراء وقوع مثل هذا الحادث المؤلم في أحد مساجد مصر، طالبًا اللطف والرحمة من الله.

 

المصدر : صحف ومواقع مصرية + مواقع التواصل