بعد منعها من دخول مصر.. المطربة ناي البرغوثي تُهدي النشيد الوطني المصري لجمهورها (فيديو)

المطربة وعازفة الناي الفلسطينية ناي البرغوثي
المطربة وعازفة الناي الفلسطينية ناي البرغوثي (مواقع)

أهدت المطربة وعازفة الناي الفلسطينية ناي البرغوثي النشيد الوطني المصري إلى جمهورها في مصر، في أعقاب إلغاء حفلاتها الغنائية وتأجيلها إلى أجل غير مسمى.

وأعلنت ناي، قبل يومين منعها من دخول مصر رغم تلقيها دعوة رسمية لإحياء حفلات غنائية في داري الأوبرا بمدينتي القاهرة والإسكندرية، وهي جهات تابعة لوزارة الثقافة المصرية.

وكتبت ناي على إنستغرام “أحبائي أهديكم مقدمة (بلادي.. بلادي.. بلادي) كنت أخطّط أن أفتتح بهذا النشيد عرض دار الأوبرا بالقاهرة والإسكندرية مستوحية من اللحن الأصلي لسيد درويش ومن نسخة عبد الوهاب اللاحقة”.

وعبّرت ناي بحزن عن أملها أن يغني معها الجمهور المصري النشيد الوطني، مؤكدة أن هذا النشيد “لا يزال يحرّك في كل فلسطيني مشاعر الحنين والفخر والحب للشقيقة الكبرى مصر”.

وحرصت ناي في تعليق آخر على تقديم الشكر لما قدمه لها الجمهور المصري من دعم عقب قرار تأجيل حفلاتها ومنعها من دخول البلاد بعد انتظار 8 ساعات في مطار القاهرة، دون معرفة أسباب القرار.

وكانت ناي قد أعلنت على فيسبوك  منعها من دخول مصر قائلة “أحبائي في مصر أمّ الدنيا، كما قرأتم قررت دار الأوبرا في مصر تأجيل حفلتيّ في القاهرة والإسكندرية إلى موعد غير محدد بعد”.

وأشارت إلى أن هذا القرار جاء بعد منع دخولها من مطار القاهرة دون ذكر أي أسباب على الرغم من محاولات عديدة لمعرفة تفاصيل هذه القرار.

وأضافت في منشورها أنها قد أعدت برنامجا فنيا مميزا يليق بشعب مصر وبالأمة العربية، كما أنها “تحترق” شوقًا للقاء الجمهور المصري.

وفي هذا السياق، أكدت ناي أنها تنتظر فرصة مستقبلية لإقامة هذا الحفل، متمنية أن تكون هذه الفرصة “قريبة”.

ولم تكشف أي جهة مصرية رسمية حتى صباح الجمعة، ملابسات قرار المنع أو مصدره.

حزن بين جمهورها

وعبر الجمهور عن حزنه بعد إلغاء حفل ناي البرغوثي. وتنوعت التعليقات بين المواساة والرغبة في حضور إحدى حفلاتها قريبا في مصر.

وكتب وسيم “بمناسبة استغراب حبايبنا المصريين منع ناي البرغوثي من دخول مصر. يا جماعة الفلسطيني بالمطلق ممنوع دخول مصر إلا بترتيبات مسبقة منذ أيام السادات”.

وأشادت علا على فيسبوك بردّ ناي البرغوثي على قرار منعها من دخول مصر ووصفته بأنه “أنيق”.

وقالت “رد الفعل الأنيق، ناي البرغوثي بعد منع دخولها مصر من قبل أمن المطار، تغني بلادي عبر صفحتها بنفس التوقيت المفترض لحفلتها على مسرح الأوبرا”.

 

وطرح الكاتب الصحفي محمد صالح عددا من الأسئلة في محاولة لمعرفة الأسباب التي أدت لمنع دخول ناي البرغوثي إلى مصر، وعقد مقارنة بين هذا المنع وموافقة السلطات المصرية في وقت سابق على دخول فرقة غناء إسرائيلية.

 

بدورها، استنكرت صفحة (الموقف المصري) على فيسبوك قرار منع ناي البرغوثي، ووصفته بأنه “تصرف مخجل ومحزن”.

وعلقت الصفحة على القرار قائلة “حقيقة شيء حزين جدًّا إن الموقف ده يحصل مع فنانة فلسطينية كانت جاية مصر لعدة أيام وبدعوة من دار الأوبرا المصرية إللي هي جهة رسمية تابعة لوزارة الثقافة، وبدون إبداء أسباب واضحة أو محددة يكون ليها أي وجاهة قدام الناس”.

 

 

يذكر أن ناي البرغوثي لم تكن المطربة الفلسطينية الوحيدة التي مُنعت من عبور مطار القاهرة خلال السنوات الماضية، إذ شمل قرار مماثل الشاعر الفلسطيني الراحل راشد حسين.

وتحظى ناي البرغوثي بشهرة كبيرة بفضل الخط الغنائي المنفرد الذي تميزت به حيث جمعت بين موسيقى الجاز وموسيقى الفلكلور من الوطن العربي.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي