جدري القرود.. أكثر من ألفي إصابة في فرنسا وقلق عالمي بعد تسجيل وفيات

مركز لتلقي لقاح جدري القرود في نيس بفرنسا (رويترز)

سجلت فرنسا نحو ألفين و239 إصابة بفيروس جدري القرود. وأوضحت هيئة الصحة العامة في بيان أن 845 إصابة رصدت في منطقة إيل دو فرانس بالعاصمة باريس.

كما أظهرت أحدث البيانات يوم الأربعاء أن أوكسيتاني في الجنوب وأوفيرني رون ألب في الجنوب الشرقي، من المناطق التي سجلت أيضا عددا كبيرا من الإصابات بالفيروس.

ونُقلت نحو 45 حالة إلى المستشفى بسبب مضاعفات المرض، ولم تُسجّل أي وفيات حتى الآن. وأوضح البيان أن نحو 96% من الحالات المكتشفة في فرنسا حدثت بين الرجال المثليين.

وبدأت السلطات الصحية تطعيما وقائيا للفئات المعرضة للخطر وتم إعطاء نحو37 ألف جرعة، في وقت توصي السلطات العاملين في مجال الرعاية الصحية ومن هم على اتصال مباشر مع المرضى بتلقي اللقاح.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية بعد تسجيل أكثر من 18 ألف إصابة و5 وفيات بجدري القرود في 78 دولة، معظمها في القارة الأوربية.

مركز لتلقي جرعة لقاح جدري القرود في مقاطعة لوس أنجلوس (الفرنسية)

إصابات وسط المراهقين

وسُجلت في ألمانيا لأول مرة إصابتان من جدري القرود لدى مراهقين، وذلك بعد نحو 3 أشهر من الكشف عن أول إصابة في البلاد، بحسب معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض.

وذكر المعهد يوم الثلاثاء أن جميع الإصابات بجدري القرود في ألمانيا بين بالغين، باستثناء مراهقَين. وقالت مجلة ديرشبيغل الألمانية إن المراهقَين المصابين يبلغان 15 و17 عاما، وتم تسجيل إصابتهما في النصف الأول من يوليو/تموز المنصرم.

وأحصى المعهد حتى الآن 2724 إصابة بجدري القرود في جميع الولايات الألمانية، وجميع المصابين تقريبا من الرجال، باستثناء 5 إصابات بين النساء.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت قبل أكثر من أسبوع أن تفشي مرض جدري القرود في أكثر من دولة يمثل “حالة طوارئ تثير قلقا دوليا”.

ويهدف التصنيف إلى تشجيع حكومات الدول الأعضاء على اتخاذ تدابير لاحتواء تفشي المرض، كما يهدف إلى توعية الأطباء والعيادات لاتخاذ إجراءات الحماية عند وجود حالات اشتباه وتوعية السكان بكيفية حماية أنفسهم من العدوى.

وبحسب بيانات معهد روبرت كوخ، فإن “انتقال العدوى يحدث في المقام الأول في سياق الأنشطة الجنسية وخاصة بين الرجال المثليين”، موضحا أنه من ناحية المبدأ يمكن لأي شخص خالط جسديا شخصا مصابا أن تنتقل إليه العدوى.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات