توقيف طيارَين بالخطوط الفرنسية بعد شجار واشتباك بالأيدي في الهواء

الخطوط الجوية الفرنسية
الخطوط الجوية الفرنسية (مواقع)

قررت الخطوط الجوية الفرنسية (إير فرانس) إيقاف اثنين من الطيارين عن العمل بعد شجار دار بينهما داخل قمرة القيادة أثناء رحلة لطائرة من نوع إيرباص بين جنيف وباريس.

وذكرت وكالة (بلومبيرغ) أن نزاعًا وقع بين الطيار ومساعده، وتحوّل سريعًا إلى تشابك جسدي في يونيو/حزيران الماضي، بعد وقت قصير من إقلاع الطائرة.

وصرحت المتحدثة باسم الخطوط الجوية الفرنسية لصحيفة (لا تريبيون) بأن أفراد الكابينة سمعوا ضوضاء في قمرة القيادة، وتدخلوا لحل النزاع بين الطيار ومساعده على متن الرحلة، دون الكشف عن سبب الخلاف.

وأوضحت المتحدثة أن الحادث تم معالجته سريعًا وسارت الرحلة بشكل طبيعي، مشيرة إلى أن الطيارَين ينتظران قرارًا من الإدارة بشأن “سلوكهما غير اللائق”.

ويأتي الكشف عن المشاجرة الجسدية في أعقاب تقرير نشرته، الثلاثاء الماضي، هيئة تحقيق سلامة الطيران المدني الفرنسية، إذ تشهد الخطوط الجوية الفرنسية تدقيقًا متزايدًا بشأن ممارسات السلامة الخاطئة على مدار الأشهر الماضية.

وكشف التقرير ارتكاب سلسلة من الأخطاء من بينها انتهاكات تؤدي إلى تضييق هوامش الأمان.

ووفقًا للتقرير، فإن شركة النقل الجوي استجابت لما رُصد، وتعهدت بإجراء تدقيق للسلامة وتعزيز تحليلات ما بعد الرحلة.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية