الجزيرة مباشر ترصد الأضرار ومعاناة السودانيين جراء السيول في ولاية كسلا (فيديو)

رصدت عدسة الجزيرة مباشر تأثير السيول في حياة عدد من المواطنين السودانيين حيث اجتاحت السيول مناطق واسعة بالبلاد وتسببت في دمار عدد كبير من المنازل والمتاجر والمرافق.

وتجوّلت كاميرا الجزيرة مباشر في منطقة دقين التابعة لمحلية أروما بولاية كسلا (شرقي السودان)، ووثقت انقطاع الطريق الرئيس الذي يربط بين المحلية وباقي مدن الولاية.

ويعاني السكان لا سيما المرضى والحوامل من انقطاع الطريق جراء فيضان نهر القاش، ويشكو سكان المنطقة من عدم توفر المساعدات والمعونات من الحكومة في هذا الظرف المؤسف.

وفي حديثهم للجزيرة مباشر، عبّر عدد من السودانيين عن سوء الأوضاع، مطالبين بإنشاء جسر تفاديًا للمصاعب التي يعانون منها كل عام في موسم الفيضان.

وعلى مستوى السودان، تضرر أكثر من 150 ألف شخص جراء السيول حتى الآن هذا العام، وهو ضعف العدد في المرحلة نفسها من موسم الأمطار في العام الماضي، حسبما تقول الأمم المتحدة.

وقال العميد عبد الجليل عبد الرحيم -المتحدث باسم المجلس القومي للدفاع المدني في السودان- للجزيرة مباشر إن الأمطار والسيول خلّفت حتى الآن وفاة 99 شخصًا وإصابة 93 آخرين على مستوى البلاد.

وأكد عبد الجليل في تصريح خاص للجزيرة مباشر انهيار 23 ألفًا و724 منزلًا بشكل كلي علاوة على تضرر 35 ألفًا و225 منزلًا بشكل جزئي و102 من المرافق العامة و70 من المتاجر والمخازن.

وانتشرت عبر منصات التواصل لقطات مأساوية تظهر اجتياح السيول لعدد من الولايات السودانية، وحالة من الهلع بين المواطنين وإعلان قطع شريان الشمال.

وكشفت إحصائيات رسمية نشرتها المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر أن عدد المنازل التي دُمرت بشكل كامل وصل إلى 17 ألفًا و80 منزلًا مع تعرض 23 ألفًا و850 منزلًا لتدمير جزئي، مع تدمير عدد كبير من المتاجر والمرافق جراء الفيضانات التي ضربت السودان.

وحمّل السودانيون السلطات المسؤولية الكاملة جراء ما يمرون به من توابع الفيضانات ودمار المنازل، داعين إلى التحرك الفوري لمساعدة المتضررين وإنقاذ العالقين وإيجاد حلول لعدم حدوث فيضانات لاحقا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات