الإسعاف الليبي: نطالب بهدنة لإخراج المصابين من وسط إطلاق النار المستمر (فيديو)

ناشد المتحدث باسم جهاز الإسعاف الليبي الدكتور أسامة علي، عبر الجزيرة مباشر، الأطراف المتصارعة وقف إطلاق النار بالعاصمة الليبية طرابلس، ولو فترة مؤقتة، ليتمكن المسعفون من إخراج المدنيين وإنقاذ المصابين من الاشتباكات المتواصلة منذ فجر اليوم.

وتشهد مناطق وسط العاصمة الليبية طرابلس، مواجهات مسلحة بين قوات جهاز دعم الاستقرار وقوات الكتيبة 777 بقيادة هيثم التاجوري على خلفية سيطرة جهاز دعم الاستقرار على مقر تابع للكتيبة 92 المحسوبة على التاجوري.

وأوضح المتحدث باسم جهاز الإسعاف الليبي خلال مداخلة هاتفية مع (الجزيرة مباشر) أن فرق الإنقاذ لم تتمكن من الدخول إلى مناطق الاشتباكات حتى الآن لأن الطرق الرئيسية مغلقة تماما.

وطالب خلال حديثه بضرورة الاتفاق على هدنة وإن كانت مؤقتة حتى تتمكن فرق الإنقاذ من الدخول إلى المنطقة.

ونوه إلى الحاجة إلى إجلاء المرضى عن مستشفى طرابلس المركزي بسبب الاشتباكات المستمرة.

وأردف أن الهلال الأحمر الليبي يحاول التواصل مع أطراف الاشتباك للاتفاق على وقف مؤقت لإطلاق النار حتى يمكن الوصول إلى المدنيين.

وقال “أعداد الاتصالات التي تصل إلينا والاستغاثات تُدمي القلب، لسيدات يبكين حتى إن البعض تواصل معنا على الهواتف الشخصية لطلب المساعدة والخروج من مناطق تبادل إطلاق النار”.

وأضاف أنه لا توجد ممرات مغلقة لكن إطلاق النار تشارك فيه 3 أطراف تقريبا كلّ منهم يحاول السيطرة على المنطقة، لذا يتم منع المسعفين “خوفًا على حياتهم”.

ولفت إلى أن كل الإصابات تعتبر عشوائية ولا يوجد حتى الآن أي استهداف مباشر، موضحا أن “الواقع مرير جدا فدوي إطلاق النار لا يتوقف في العاصمة طرابلس”.

وفي هذا السياق، شدد المسؤول الليبي على أن مناطق الاشتباك جميعها تعتبر مناطق شعبية ذات كثافة سكانية عالية جدا، مما يؤدي إلى صعوبة وصول فرق الإنقاذ إليها بسبب ضيق الشوارع فيها.

وجدد المتحدث باسم جهاز الإسعاف الليبي مطالبته لسكان تلك المناطق بالابتعاد عن النوافذ والشرفات وعدم الخروج إلى الشوارع تحت أي ظرف ولاسيما الرئيسية منها.

المصدر : الجزيرة مباشر