السودان.. ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات والسفارة الأمريكية تُصدر بيانا بشأن الخسائر (فيديو)

ارتفع عدد ضحايا الفيضانات في السودان إلى 89 شخصًا، إضافة إلى انهيار آلاف المنازل بشكل كلي أو جزئي بجانب انهيار عشرات المرافق العامة والمتاجر والمخازن في أنحاء متفرقة من البلاد.

وقال المتحدث باسم المجلس القومي للدفاع المدني في السودان العميد عبد الجليل عبد الرحيم للجزيرة مباشر، إن الأمطار والسيول خلفت 36 إصابة حتى الآن على مستوى البلاد.

وكشف عبد الرحيم انهيار نحو 19 ألفًا و864 منزلًا بشكل كلي و30 ألفًا و166 منزلًا بشكل جزئي، إضافة إلى نحو 61 مرفقًا و69 من المتاجر والمخازن.

بيان للسفارة الأمريكية

من جانبها، أصدرت السفارة الأمريكية في الخرطوم بيانًا بشأن خسائر السيول والفيضانات في السودان، أعربت فيه عن أسفها للخسائر في الأرواح والممتلكات.

وقالت إن برامج التأهب للكوارث التابعة للولايات المتحدة الأمريكية تستجيب منذ أمد طويل في السودان من خلال توزيع إمدادات الإغاثة الجاهزة، وأضافت “نواصل التنسيق الوثيق مع المنظمات الشريكة لتقديم الإغاثة السريعة لأكثر الفئات ضعفًا”.

وأشارت السفارة في بيانها إلى أن الولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لدعم المتضررين من الفيضانات والإسهام في تحقيق سودان يتمتع بالمرونة، وأنها ستواصل دعم شعب السودان في تجاوزه لهذه الكوارث.

ويوم الأحد، أعلن مجلس الوزراء السوداني حالة الطوارئ في 6 ولايات، على خلفية السيول والأمطار الغزيرة التي ضربت أجزاء واسعة من البلاد، وتسببت في خسائر بشرية ومادية.

وشملت حالة الطوارئ ولايات نهر النيل (شمال) والجزيرة (وسط) والنيل الأبيض وغرب كردفان وجنوب دارفور (غرب) إضافة إلى ولاية كسلا شرقي السودان.

وسط الأزمات

وتأتي أزمة السيول بينما يعاني السودان من أزمات سياسية واقتصادية منذ سقوط الرئيس السابق عمر البشير عام 2019، ومن اضطرابات مستمرة منذ الإجراءات التي قام بها قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وحل بموجبها مؤسسات الحكومة المدنية.

وتشير تقديرات مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية -وفق أرقام رسمية- إلى أن 460 ألف شخص قد يتأثرون بالفيضانات هذا العام في البلاد، وأن 146 ألفًا تأثروا حتى الآن، و31 ألف منزل دُمرت أو تضررت.

وحذّر مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة من أن برك المياه الراكدة التي تتسبب فيها فيضانات الأنهار، تزيد من خطورة ظهور أمراض مثل الكوليرا أو الإسهال أو الملاريا.

ويسجل السودان سنويًّا أمطارًا غزيرة في الفترة الممتدة من مايو/أيار إلى أكتوبر، تتسبّب في سيول وفيضانات وتدمّر ممتلكات وبنى تحتية ومحاصيل زراعية.

المصدر : الجزيرة مباشر