أردوغان: التقارب مع إسرائيل لن يقلل من دعمنا للقضية الفلسطينية (فيديو)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، رفض بلاده لأي تغيير في وضع القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وأضاف “لا نقبل أبدًا أي أعمال تهدف إلى تغيير وضع القدس والمسجد الأقصى، وأبلغنا الجانب الإسرائيلي بموقفنا الثابت”.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني محمود عباس في العاصمة أنقرة إن “الخطوات التي نقدم عليها في علاقاتنا مع إسرائيل لن تقلل من دعمنا للقضية الفلسطينية بأي شكل من الأشكال”.

وقالت تركيا وإسرائيل، الأسبوع الماضي، إنهما ستعيدان تعيين سفيرين لديهما بعد 4 سنوات من طرد السفيرين بعد استشهاد عشرات الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال احتجاجات.

وفي مايو/أيار 2018، طلبت تركيا من السفير الإسرائيلي في أنقرة مغادرة البلاد، ووصفت إسرائيل بأنها إرهابية بعدما ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة خلال مظاهرات العودة في ذكرى النكبة، استشهد فيها 61 فلسطينيًّا وجُرح أكثر من 2270 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضاف أردوغان “على العكس من ذلك، يعبّر أشقاؤنا الفلسطينيون أيضًا عن أن هذه الخطوات ستسهم في حل القضية الفلسطينية وتحسين أوضاع الشعب الفلسطيني”.

أردوغان أثناء استقباله عباس “يمين” في أنقرة (رويترز)

من جانبه، أعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره لتركيا ومؤسساتها على دعمها لفلسطين، ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وقال عباس “بالغ التقدير لمواقف تركيا الثابتة إلى جانب الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه في الحرية والاستقلال”.

وأضاف “الفضل الأول في حصول فلسطين على الاعتراف بها دولة مراقب في الأمم المتحدة هو للجمهورية التركية”.

وتابع “نسعى للحصول على العضوية الكاملة بالأمم المتحدة، ونطالب الدول التي تؤمن بحل الدولتين بأن تعترف بدولة فلسطين”.

وجدد الرئيس الفلسطيني تمسّكه بالمقاومة الشعبية السلمية ضد الاحتلال، ورفضه “للعنف والإرهاب في كافة أنحاء العالم”.

واستقبل أردوغان، الثلاثاء، نظيره الفلسطيني محمود عباس بمراسم رسمية في أنقرة.

ووصل عباس إلى تركيا الاثنين، في زيارة تستمر 3 أيام، تلبية لدعوة من نظيره التركي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات