بعد نيويورك.. كاليفورنيا تعلن حالة الطوارئ بسبب جدري القرود

خبراء: حالة الطوارئ بسبب جدري القرود قد تستمر شهورا (غيتي ارشيف)

أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا جافين نيوسوم، مساء الاثنين، حالة الطوارئ في الولاية بسبب انتشار فيروس جدري القرود من أجل “تعزيز جهود التطعيم في الولاية”.

وكانت حاكمة نيويورك قد أعلنت في وقت سابق حالة الطوارئ بسبب جدري القرود وقالت “أعلن حالة طوارئ لمواجهة الكوارث لتعزيز جهودنا المستمرة لمواجهة تفشي جدري القرود”.

 إعلان حالة الطوارئ

وأعلن حاكم ولاية كاليفورنيا حالة الطوارئ في الولاية بسبب انتشار فيروس جدري القرود، وقال “تعمل كاليفورنيا بشكل عاجل عبر جميع مستويات الحكومة لإبطاء انتشار جدري القرود”.

وأضاف الحاكم أن الولاية تعمل للاستفادة من الاختبارات القوية وتتبع المخالطين والشراكات المجتمعية التي تم تعزيزها خلال الوباء لضمان أن يكون الأشخاص الأكثر عرضة للخطر هم تركيزنا من أجل الحصول على اللقاحات والعلاج والتوعية”.

وتم تأكيد نحو 800 حالة إصابة بجدري القرود في كاليفورنيا وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن إدارة الصحة العامة في الولاية.

وذكرت بيانات الولاية أن 98.3% من هذه الحالات تم تأكيدها لدى الرجال ومعظمهم يعتبرون جزءا من مجتمع المثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا.

وينتشر الفيروس إلى حد كبير بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال وكذلك المتحولين جنسيا.

وقال مكتب الحاكم إن كاليفورنيا وزعت أكثر من 25 ألف جرعة من اللقاح من إجمالي 61 ألف جرعة تم تلقيها حتى الآن، في حين يوجد نقص في بعض اللقاحات وخاصة لقاح “جينيوس” في جميع أنحاء البلاد.

الوضع في نيويورك

 

وأعلنت حاكمة ولاية نيويورك كاثي هوكول حالة الطوارئ في الولاية الأسبوع الماضي بسبب استمرار انتشار مرض جدري القرود، وكتبت على تويتر “أعلن حالة طوارئ لمواجهة الكوارث لتعزيز جهودنا المستمرة لمواجهة تفشي المرض”.

وكشفت حاكمة ولاية نيويورك أن أكثر من حالة واحدة من بين كل 4 حالات إصابة بالمرض في الولايات المتحدة موجودة في نيويورك.

وسجلت نيويورك حتى 29 يوليو/تموز ما مجموعه 1383 إصابة مؤكدة بجدري القرود، بحسب ما ذكرت إدارة الصحة في الولاية.

فرص وقف الانتشار تتضاءل

وقال علماء يقدمون المشورة لمنظمة الصحة العالمية بشأن مرض جدري القرود، إن فرصة وقف انتشار المرض تتضاءل مع زيادة عدد الحالات إلى الضعفين كل أسبوعين ما يشير إلى أن حالة الطوارئ بسبب جدري القرود قد تستمر شهورا.

ونقلت رويترز عن علماء من مختلف أرجاء العالم أن إعداد توقعات لما بعد هذه الفترة أكثر تعقيدا وتوقعوا أن يستمر انتشار العدوى لعدة أشهر وربما لفترة أطول.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية في أوربا أن يصل عدد الإصابات إلى ما يزيد على 27 ألف إصابة بحلول الثاني من أغسطس/آب، في 88 دولة ارتفاعا من 17800 حالة في نحو 70 دولة في أحدث إحصاء.

وكان العالم يتجاهل وجود المرض في أجزاء من أفريقيا بدرجة كبيرة على مدى عقود لكن حالات الإصابة بدأت في الظهور في مايو/أيار الماضي خارج الدول التي يتوطن فيها، وخارج أفريقيا ينتشر المرض أساسا بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال.

ويقول الخبراء إن الانتشار الراهن قد يؤدي إلى تحورات في الفيروس تجعله أكثر فاعلية في التفشي بين البشر.

وفي الأسبوع الماضي، أصدر علماء ألمان دراسة وجدت تحورات في واحدة من 47 حالة إصابة وخلصوا إلى أنها قد تساعد على انتشار الفيروس بسهولة أكبر.

المصدر : وكالات