حذّروا من كارثة.. سودانيون يحكون بدموعهم للجزيرة مباشر ما فعلته السيول بآلاف المنازل (فيديو)

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر آثار الدمار الذي حلّ ببيوت المواطنين في منطقة “المكايلاب” التابعة لمحلية بربر بولاية نهر النيل شمالي السودان، جراء السيول والفيضانات.

ودمرت السيول والأمطار نحو 2000 منزل في تلك المنطقة، وأظهرت الصور الظروف الصعبة التي يعيشها السكان بعد دمار منازلهم.

وقال أحد سكان المنطقة والدموع تغمر عينيه، إنهم يعيشون ظروفًا بالغة الصعوبة، يفتقدون فيها الطعام ومياه الشرب، ويحتاجون إلى الأدوية والأمصال اللازمة لعلاج لدغات العقارب التي تظهر عادة بعد الأمطار.

ورصدت جولة الجزيرة مباشر، حجم الدمار والخراب الذي خلفته السيول والأمطار، حيث دمرت أكثر من 1200 منزل تدميرًا كاملًا و800 منزل تدميرًا جزئيًا.

وقال سكان المنطقة للجزيرة مباشر إنهم فقدوا كل ما يملكون، بعد أن اجتاحت المياه المحاصيل وآبار مياه الشرب والمحال التجارية والمخابز.

واشاروا إلى أن مئات الأسر أصبحت بلا مأوى، يفترش أفرادها الأرض ويلتحفون السماء، وسط أوضاع إنسانية بالغة الصعوبة وعزلة المنطقة بسبب المياه والسيول الجارفة.

وقال المتضررون إنهم بحاجة ماسة إلى الخيام والغذاء العاجل وبعض الأدوية الإسعافية، وحذروا من كارثة بيئية إذا لم تستجب السلطات المحلية لنداءاتهم.

واتهم المتضررون السلطات بعدم القيام بمسؤولياتها تجاه هذه الكارثة، وأكدوا أنه لليوم الثالث على التوالي لم تصل إلى القرى المتضررة قوات الدفاع المدني لمحاولة إنقاذ المواطنين الذين يقبعون في ركام منازلهم وفي العراء.

من جانبها أكدت السلطات المحلية بولاية نهر النيل أن 25 قرية وأكثر من 3 آلاف منزل دُمّرت كلّيًّا، وقالت إن الكارثة التي حلت بالمنطقة أكبر من إمكانيات الولاية.

وطالبت الولاية، السلطات المركزية بالتدخل العاجل قبل وقوع كارثة إنسانية تزيد من تفاقم الأزمة وكشفت غرفة الطوارئ بولاية نهر النيل في تقرير اليوم عن انهيار 2538 منزلا بالولاية انهيارًا كلّيًّا و546 انهيارًا جزئيًا.

وأشار التقرير إلى أن الأضرار تركزت في محليتي بربر والمتمة، إضافة إلى تصدع كبير أصاب الطرق القومية والرئيسية بالولاية وعلى رأسها الطريق الذي يربط الولاية بالخرطوم.

المصدر : الجزيرة مباشر