الوكالة الدولية للطاقة الذرية: الوضع حرج في محطة زابوريجيا النووية في أوكرانيا

لقتال قرب محطة زابوريجيا للطاقة النووية أصبح مصدر قلق للمجتمع الدولي (Getty)
قلق دولي جراء استمرار القتال بالقرب من محطة زابوريجيا للطاقة النووية (غيتي)

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي، اليوم الخميس، إن “الوضع حرج” في محطة (زابوريجيا) للطاقة النووية التي تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بشن ضربات جديدة عليها، مضيفًا أنه يجب السماح فورًا للوكالة بالوصول إليها.

وأوضح غروسي خلال حديثه عبر الفيديو في اجتماع طارئ لمجلس الأمن قائلًا “الوضع حرج، ويجب السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإرسال بعثة إلى زابوريجيا بأسرع وقت ممكن”.

وكشف بيان الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، نقلًا عن مسؤولين أوكرانيين أن القصف الروسي، الجمعة الماضي، ألحق أضرارًا بنظام إمداد الطاقة الخارجي بالمحطة، بالإضافة إلى إصابة خط التأمين الاحتياطي المتصل بمحطة الطاقة الحرارية.

القوات الروسية تسيطر على محطة زابوريجيا التي تعد أكبر محطة نووية في أوربا منذ مارس/آذار الماضي (رويترز)

وأضاف البيان أن الحاجة إلى تأمين إمدادات الطاقة خارج الموقع من الشبكة يعد من الركائز السبع التي لا غنى عنها للسلامة والأمن النوويين التي حددها المدير العام للوكالة في بداية الصراع.

وتأتي هذه التطورات بعد أن تبادلت كييف وموسكو الاتهامات بشن ضربات جديدة على المحطة النووية الكبرى في أوكرانيا وأوربا، والتي تحتلها روسيا منذ مطلع مارس/آذار الماضي.

وأشارت الشركة الأوكرانية المشغلة للمحطة إلى وقوع “5 ضربات” قرب مستودع للمواد المشعة.

منطقة منزوعة السلاح

من جهتها، دعت الولايات المتحدة الأمريكية روسيا، اليوم الخميس، إلى وقف كل عملياتها العسكرية داخل المحطات النووية الأوكرانية ومحيطها، مؤكدة تأييدها إقامة منطقة منزوعة السلاح حول زابوريجيا التي تعرضت لقصف جديد.

وقال ناطق باسم الخارجية الأمريكية إن “القتال قرب محطة نووية أمر خطير وغير مسؤول”، مضيفًا أن “الولايات المتحدة تستمر بمناشدة روسيا وقف كل الأعمال العسكرية داخل المحطات النووية وفي محيطها ووضعها مجددًا تحت الإشراف الأوكراني.

من جانبها، أكدت مجموعة “أنيرغواتوم” الأوكرانية أن أجهزة استشعار عدة للإشعاعات تضررت عقب قصف روسي جديد، اليوم الخميس، استهدف أحد جوانب المحطة بالقرب من مفاعل نووي.

وكتبت “أنيرغواتوم” على “تلغرام” “الوضع يزداد سوءًا، هناك مواد مشعة موجودة في مكان قريب، وتضررت عدة أجهزة استشعار للإشعاعات”.

وكانت شركة “أنيرغواتوم” قالت في وقت سابق الخميس، إنها سجلت 5 ضربات جديدة في المحيط المباشر لمستودع للمواد المشعة” متهمة القوات الروسية بشنها.

من جانبه، قال المسؤول الموالي للروس فلاديمير روغوف العضو في الإدارة التي شكلتها موسكو إن “مقاتلي زيلينسكي قصفوا مجددًا محطة زابوريجيا للطاقة النووية”.

وكانت المحطة استُهدفت بعمليتي قصف الأسبوع الماضي.

ويثير الوضع في زابوريجيا قلق المجتمع الدولي، حيث حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في وقت سابق اليوم الخميس من خطر وقوع “كارثة”.

وشدد على أنه “يجب عدم استخدام الموقع في سياق العمليات العسكرية” داعيًا إلى إنشاء “محيط منزوع السلاح لضمان أمن المنطقة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات