مصر.. شاب يقتل والدته ووالده لاعب كرة القدم السابق تحت تأثير المخدرات

لاعب منتخب مصر السابق إبراهيم الدسوقي (مواقع)
لاعب منتخب مصر السابق إبراهيم الدسوقي (مواقع)

قالت الشرطة في مصر إن لاعب كرة قدم سابق في نادي الزمالك لقي حتفه متأثرا بإصابته على يد نجله الذي قتل والدته واعتدى على والده تحت تأثير المخدرات.

وأفادت تقارير محلية أن لاعب نادي الزمالك السابق ومنتخب مصر إبراهيم الدسوقي لقي مصرعه، الجمعة، إثر إصابته بنزيف في المخ قبل 10 أيام، جراء ضربة حادة على الرأس من نجله الذي كان واقعًا تحت تأثير المخدرات.

وذكرت مواقع إخبارية محلية أن الابن مصاب بـ”اختلال عقلي ومدمن على المخدرات”، وقد هاجم أسرته قبل أيام، فطعن والدته بسكين عدة طعنات، وضرب والده بآلة حادة على رأسه فأُصيب بنزيف في المخ توفي على إثره بعد أيام في المستشفى.

وألقت السلطات الأمنية القبض على الابن الأسبوع الماضي بتهمة قتل والدته، ووجهت إليه تهمة جديدة، الجمعة، وهي قتل والده عمدًا.

 

ويعد إبراهيم الدسوقي أحد أبرز نجوم الكرة في حقبة السبعينيات، ولعب لصالح نادي بنها ثم انتقل إلى الزمالك ومثّل منتخب مصر لكرة القدم خلال فترة احترافه كرة القدم.

ونعى عدد كبير من الرياضيين الدسوقي الذي اشتهر بكونه “بطل واقعة إلغاء الدوري العام عام 1972″؛ إذ تسببت أعمال شغب من جانب جماهير الأهلي خلال مواجهة الزمالك في الأسبوع التاسع من موسم 1971-1972 في إلغاء الدوري المصري، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الزمالك عن طريق الدسوقي ضد مروان كنفاني حارس مرمى الأهلي، فثار جمهور الأهلي بعدها ونزل إلى أرض الملعب.

وأدى تصرف جماهير الأهلى إلى إصدار الحكم قرارا بإلغاء المباراة واحتساب فريق الزمالك فائزا لكن الأهلي اعترض على قراراه، وانسحب من البطولة وكان نتيجة ذلك إلغاء الموسم الرياضي حينئذ.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع مصرية