تقارير: اكتشاف عطل في مئات الطائرات الحربية الأمريكية.. ما هو؟

مقاتلة أمريكية من طراز إف 35
مقاتلة أمريكية من طراز إف 35 (أرشيفية - وزارة الدفاع الأمريكية)

كشفت تقارير إعلامية أمريكية أن القوات الجوية أُجبرت على إيقاف عمل مئات من الطائرات الحربية بعد اكتشاف عطل في مقاعد الطوارئ، يشكل خطرا على حياة الطيارين.

وقال موقع (بريكينغ ديفينس) الأمريكي المتخصص في الشؤون العسكرية ووكالة (بلومبرغ)، إن القوات الجوية الأمريكية اضطرت إلى تعليق عمل مئات الطائرات الحربية ومنعها من التحليق بعد اكتشاف عطل في مقاعد الطوارئ يشكل خطرا على حياة الطيارين.

واتخذت القوات الجوية قرارها بعد أيام فقط من إعلان البحرية أنها أوقفت عددا غير معلوم من الطائرات على خلفية السبب ذاته، وفق المصادر ذاتها.

وتضمنت قائمة الطائرات الممنوعة من التحليق مقاتلات (إف 35) التي تعد ضمن الأحدث في العالم، حسب ما أعلنه موقع (بريكينغ ديفينس).

من جهتها، أعلنت المتحدثة باسم قيادة القتال الجوي أليكسي وورلي أن القوات الجوية كان لديها في سبتمبر/أيلول 2021، 302 مقاتلة شبح من طراز (إف 35) وهو ثاني أكبر أسطول مقاتل بعد (إف 16 فالكون فايتنج)، لكن بدأت عمليات سحبها اليوم من أجل تسريع عملية التفتيش لمقاعد الطرد.

ومقاعد الطرد هي نظام مصمم لإنقاذ الطيار وطاقم الطائرة في حالات الطوارئ.

وأوضحت في تصريحات صحفية أن قرار تعليق عمل الطائرات “مؤقت” واصفة إياها بأنها “مقاتلات متطورة”، وفق المصدر ذاته.

وفي هذا السياق، أشار الموقع العسكري إلى أن الخلل المذكور يمنع مقعد الطوارئ أو المقعد القذفي للطيار من الخروج الآمن في حالة الطوارئ.

ويعمل هذا المقعد إذا شعر الطيار بالخطر، فيخرج الطيار من الطائرة، ويكون مزودا بمظلة ليضمن له هبوطا آمنا.

من جهته، قال متحدث باسم البحرية الأمريكية -لم يكشف عن هويته- لموقع (بريكينغ ديفينس) إن القيادة أعلنت عن وقف عدد غير معلوم من طائراتها، مع حجب الرقم المحدد لأسباب أمنية تشغيلية.

وجاء هذا القرار بعدما كشفت الشركة المصنعة للطائرات (مارتن بيكر) عن احتمال وجود عيب في الأجهزة التي تشارك في نشر المظلة عندما يسحب الطيارون مقبض الإخراج.

بدوره، أكد كريج ويلز قائد سلاح الجو التاسع عشر أن الطائرات المتضررة “لن تبدأ الطيران حتى تصبح الخدمة واثقة من أن مقاعد الطرد تعمل بشكل جيد دون أي مشكلات”.

وأضاف “هدفنا الأساسي هو سلامة طيارينا، ومن الضروري أن يثقوا في معداتنا”، مشددا على أن قرار منع الطائرات من التحليق مدفوع “بالحذر الشديد لضمان سلامة الطيارين والطاقم الجوي”.

يشار إلى أن تقارير إعلامية تحدثت عن اكتشاف ذلك العطل في أبريل/نيسان الماضي أي قبل ثلاثة أشهر من اتخاذ قرار التعليق المؤقت للمقاتلات الأمريكية.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع أجنبية