مسؤولة أمريكية تكشف خطة بديلة لنقل الحبوب الأوكرانية بعد قصف ميناء أوديسا

رجال الإطفاء يعملون لإطفاء حريق جراء هجوم صاروخي روسي على ميناء أوديسا في 23 يوليو/ تموز 2022 (رويترز)

كشفت مسؤولة أمريكية بارزة أن الولايات المتحدة تعمل مع أوكرانيا على خطة بديلة لإخراج صادرات الحبوب من البلاد، في أعقاب الهجوم الروسي على ميناء أوديسا.

وكانت روسيا وأوكرانيا قد وقعتا، يوم الجمعة الماضي، على اتفاق يسمح بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، بعد أشهر من المفاوضات الصعبة بوساطة تركيا والأمم المتحدة.

وبعد يوم واحد فقط من توقيع الاتفاق، شنّت روسيا هجوما صاروخيا على ميناء أوديسا بجنوب أوكرانيا، الذي توجد به مخازن حبوب أساسية.

وقالت سامانثا باور مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لشبكة (سي إن إن)، إن الخطة البديلة تتضمن الطرق البرية والسكك الحديدية والنهرية، وتعديل أنظمة السكك الحديدية لتتماشى بشكل أفضل مع تلك الموجودة في أوربا، بحيث يمكن للصادرات أن تتحرك على نحو أسرع.

وأضافت “كنا نعد خطة الطوارئ لأنه لا توجد طريقة يمكنك من خلالها الوثوق بأي شيء يقوله (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين”. ولفتت إلى أنه على الرغم من خطة الطوارئ “فلا بديل عن إنهاء بوتين للحصار وإخراج الحبوب بأكثر الطرق فعالية”.

ودعت باور الدول التي تلعب “أدوارا قيادية في النظام الدولي إلى العمل بشكل أكبر لمنع أزمة الغذاء من أن تتحول إلى كارثة”.

المصدر : الألمانية