ناجح بكيرات للجزيرة مباشر: هكذا تخطط شرطة الاحتلال الإسرائيلي للتهويد الشامل للقدس (فيديو)

الشيخ ناجح بكيرات نائب مدير الأوقاف الإسلامية بالقدس (منصات التواصل)

قال ناجح بكيرات نائب المدير العام للأوقاف الإسلامية في القدس إن شرطة الاحتلال الإسرائيلي لم تعد محايدة تجاه اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى التي تقع يوميًّا، بل أصبحت شريكة فيها، مستغلة الوضع الإقليمي والدولي لتحقيق فكرة التهويد الشامل للقدس.

وأضاف بكيرات في لقاء مع برنامج “المسائية” على الجزيرة مباشر، الأحد، أن الوجود المكثف لليمين الإسرائيلي المتطرف داخل صفوف الشرطة زاد من قوة هذا التيار الذي يسعى بكل السبل لتحقيق هدف واحد هو “نزع الأحقية الإسلامية عن القدس والمقدسات”.

واقتحم عشرات المستوطنين في وقت سابق، الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، تزامنًا مع ما يسمى “صيامَ 17 من يوليو”، الذي تستغله جماعات الهيكل المزعوم للدعوة إلى تهويد الأقصى وتكثيف الاقتحامات.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أن 224 مستوطنًا اقتحموا الأقصى صباحًا، ونظّموا جولاتٍ استفزازية في باحته وأدوا طقوسًا تلمودية في منطقة باب الرحمة في المنطقة الشرقية.

وتزامن ذلك مع الدعوات المقدسية إلى شد الرحال والرباط الدائم في المسجد الأقصى لصدّ اقتحامات المستوطنين المتكررة.

وكشف بكيرات أن الاحتلال الإسرائيلي يسابق الزمن لحسم السيادة الأمنية والإدارية على القدس، معتديًا بذلك على صلاحيات الأوقاف الأردنية وعلى الوجود الإسلامي في القدس.

وقال “القدس تواجه حربًا مفتوحة على جميع الأصعدة، فإضافة إلى حرب الاقتحامات التي زادت وتيرتها من باب المغاربة بمعدل سنوي بلغ 70%، تواجه القدس حصارًا يوميًّا يقوم على محاصرة الحوض المقدس وعزله عن محيطه العربي والإسلامي”.

كما أوضح بكيرات أن المقدسيين يواجهون حرب حفريات حيث تم تسجيل 45 عملية حفر تحت المسجد الأقصى ومحيطه السكني، في محاولة للوصول إلى ما يثبت يهودية إسرائيل.

يذكر أن الأقصى يتعرض يوميًّا عدا الجمعة والسبت لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين على فترتين صباحية ومسائية في محاولة لفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني.

المصدر : الجزيرة مباشر