لتوفير 4 ساعات إضافية من الكهرباء.. لبنان يستورد الغاز المصري عبر سوريا

مراسم توقيع اتفاقية استيراد الغاز المصري (الأناضول)

وقّع لبنان، الثلاثاء، اتفاقية مع مصر وسوريا لاستيراد 720 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المصري سنويًّا ولمدة 10 سنوات قادمة، عبر الأراضي السورية في محاولة لتخفيف أزمة انقطاع التيار الكهربائي وتوفير تغذية إضافية تصل إلى أربع ساعات يوميًّا.

ويشهد لبنان أزمة كهرباء اتسمت بتخطي ساعات التقنين البالغة 22 ساعة، بينما تعجز السلطات عن استيراد ما يكفي من الوقود لتشغيل معامل الإنتاج.

وجرى توقيع الاتفاقية بين المديرة العامة لمنشآت النفط في لبنان وشركة (إيجاس) المصرية الحكومية والشركة السورية للنفط في العاصمة اللبنانية بيروت.

وبموجب الاتفاقية، ستجري عملية شراء الغاز المصري ونقله عبر خط الغاز العربي مع كل من مصر وسوريا، وصولًا إلى محطة توليد الكهرباء في لبنان.

وتنص الاتفاقية على أن يدفع لبنان لسوريا بشكل عيني لا مادي أي بالغاز والكهرباء.

ونقلت تقارير إخبارية عن رئيس مجلس إدارة شركة (إيجاس) قوله إن مصر جاهزة لبدء التوريد فور انتهاء الإجراءات التي أعلنها الجانب اللبناني.

وكان لبنان قد وقّع، في يناير/كانون الثاني الماضي، عقدًا مع الأردن للحصول على الطاقة الكهربائية منه عبر سوريا بتمويل من البنك الدولي أيضًا، في وقت كان يُجري مباحثات مع مصر لاستيراد الغاز عبر ما يُعرف بالخط العربي الذي يمر في الأردن وسوريا ثم لبنان.

وينص العقد المُوقّع مع الأردن، والذي لم يبدأ تنفيذه بعد، على أن يحصل لبنان على طاقة تُترجم أيضًا بساعتي تغذية إضافيتين يوميًّا.

وتبلغ كلفة استيراد الكهرباء من الأردن قرابة 200 مليون دولار سنويًّا، وكذلك الأمر بالنسبة لاستيراد الغاز من مصر، وفق تصريحات لوزير الطاقة اللبناني وليد فياض.

ووافق البنك الدولي على طلب الحكومة اللبنانية للحصول على قرض بقيمة 150 مليون دولار لتوفير قيمة واردات الغاز الطبيعي المصري، بالتزامن مع أزمة مالية تشهدها البلاد منذ الربع الأخير من عام 2019.

ويطمح لبنان إلى أن تزيد اتفاقية استيراد الغاز لتوليد الطاقة إلى جانب الربط الكهربائي مع الأردن من فترة توصيل التيار الكهربائي بمقدار 4 ساعات أخرى، إذ تعاني البلاد من انقطاع يستمر أحيانًا 20 ساعة في اليوم.

العقوبات الأمريكية بموجب قانون قيصر

وفي السياق، قال وزير الطاقة اللبناني في مؤتمر صحفي مشترك على هامش حفل توقيع الاتفاقية مع مصر، إن أهمية هذا العقد على المستوى الوطني ينطلق من كونه سيؤمّن عند تنفيذه تغذية كهربائية تصل إلى أربع ساعات إضافية في لبنان وبأفضل كلفة على الإطلاق.

وأضاف أن اتفاق اليوم هو “استكمال للاتفاقية التي تمت منذ أشهر مع الأردن وسوريا”، مشيرًا إلى أنه بتوقيع هذه الاتفاقيات يكون لبنان ومصر والأردن وسوريا “قد أنجزت كافة المتطلبات القانونية والتعاقدية والفنية والتجارية من أجل السير قدمًا نحو تأمين الكهرباء للشعب اللبناني”.

وينتظر تنفيذ العقدين المصري والأردني تمويل البنك الدولي وضمانات أمريكية بأن الدول المعنية بالاتفاقيتين لن تتأثر بما يُعرف بقانون قيصر الأمريكي الذي يفرض عقوبات على كل من يتعامل مع نظام بشار الأسد في سوريا.

وكانت واشنطن قد أقرت في عام 2020 قانون (حماية المدنيين في سوريا) أو ما يُعرف بـ (قانون قيصر) الذي يفرض عقوبات على النظام السوري وأي دول تتعاون معه في غالبية القطاعات، ومنها الطاقة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات