ياسر عرمان: انتهت فترة الشراكة مع المكون العسكري ويجب تسليم السلطة للمدنيين (فيديو)

قال ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان والناطق باسم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير إن الاجتماع مع المكون العسكري والذي تم تحت إشراف أمريكي سعودي تناول قضية إنهاء فترة الشراكة مع المكون العسكري، وانتقال السلطة للمدنيين.

وأضاف عرمان خلال مشاركته في برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، مساء الجمعة، “خلال الاجتماع طرحنا ضرورة إنهاء الانقلابات في السودان وعودة المؤسسة العسكرية إلى دورها الوظيفي الأول، وانتقال السلطة للشعب عبر خارطة طريق واضحة في إطار عملية سياسية أطرافها قوى الثورة والانقلابيين”.

وتابع قائلًا إن هذا الاجتماع الذي حضره محمد حمدان دقلو “حميدتي” وشمس الدين كباشي وإبراهيم جابر كان إيجابيًا، وشكل خطوة مهمة في مسيرة التغيير في السودان، لكن “نحتاج لإجراءات حقيقية حتى لا يصبح مجرد اجتماع”.

 

وأشار عرمان إلى أن قوى الحرية والتغيير “لا تبحث عن مفاوضات جديدة، ولكنها تريد إجراءات عملية لإنهاء الانقلاب”. مضيفًا أنه لا عودة لما قبل 25 أكتوبر/تشرين الأول، كما أنه لا علاقة فعلية بين المكونين المدني والعسكري إلا بعد انتقال السلطة للمدنيين.

وأوضح عرمان أن قوى الحرية والتغيير -المجلس المركزي- تعتمد ثلاث وسائل لهزيمة من وصفهم بـ”أعداء الثورة”، وهي: الثورة الشعبية والتضامن الدولي والإقليمي والحل السياسي المفضي لتسليم السلطة.

وحول ما أثير بخصوص الحوار بين القوى السودانية تحت إشراف الآلية الثلاثية قال عرمان إن قوى الحرية والتغيير -المجلس المركزي- لن تشارك في اجتماعات الأحد التي دعت إليها الآلية الثلاثية، مضيفًا أن الحوار يجب أن يكون مع لجان المقاومة وممثلين عن الثورة وليس مع من “يشرعن الانقلاب”.

المصدر : الجزيرة مباشر