الولايات المتحدة تروج لمنتجاتها في قمة الأمريكتين بهدايا “صنعت في الصين”

يمكن قراءة كلمة "الصين" بأحرف كبيرة على الجزء السفلي من القارورة (الفرنسية)

كشفت وسائل إعلام أمريكية أن حقائب الهدايا التي وزعتها غرفة التجارة الأمريكية للترويج لصناعة الولايات المتحدة في “قمة الأمريكتين” التي اختتمت أعمالها، الخميس، في لوس أنجليس كانت تحمل عبارة “صنع في الصين”.

وأشارت صحيفة “واشنطن أغزامنر” إلى أن الحقيبة التي وزعتها غرفة التجارة الأمريكية تضمنت رسالة غير صحيحة، رغم حسن النية، حيث إن الكثير من الهدايا المقدمة للترحيب بالضيوف تحمل ختم “صنع في الصين”.

واحتوت الحقيبة التي تم توزيعها على الحضور على زجاجات مياه معدنية ونظارات شمسية تحمل عبارة “صنع في الصين”.

وأضافت الصحيفة أنه في الجزء السفلي من قارورة حافظة للحرارة، يمكن قراءة كلمة “الصين” مكتوبة عليها بأحرف كبيرة، وكذلك تظهر على نظارات شمسية قدمت للضيوف لحمايتهم من أشعة الشمس في كاليفورنيا، عبارة “صنع في الصين” على الملصق.

ونظمت هذا الحدث غرفة التجارة الأمريكية التي قدمت للمشاركين -وبينهم الرئيس التنفيذي لشركة غوغل ساندر بيتشاي، والرئيس الأمريكي جو بايدن، ونائب رئيس مجموعة ميتا (فيسبوك) نيك كليغ- حقيبة زرقاء مليئة بالهدايا، لكن تفحص محتواها بدقة يكشف أنها لا تركز على إنتاج الشركات الأمريكية.

والتقى المندوبون والضيوف في مؤتمر قمة الأمريكتين الذي استمر ثلاثة أيام للترويج للقطاع الخاص والشركات العالمية السائدة في النصف الغربي من الكرة الأرضية.

ونُظّم اجتماع على هامش الحدث، أطلق عليه اسم “قمة الرؤساء التنفيذيين”، وضمّ أسماء كبيرة في مجالات الصناعة والسياسة لمناقشة سبل تطوير الاقتصاد في بعض المناطق المحرومة في أمريكا الوسطى والجنوبية.

ولم ترد غرفة التجارة الأمريكية على سبب هذا الخطأ الفني في وقت تشهد فيه العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين مستويات حرجة جراء اختلاف وجهات النظر حول ملفات سياسية واقتصادية كبرى.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية + صحف أمريكية