المحكمة العليا البريطانية تسمح بمواصلة خطة ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا

مظاهرة سابقة في لندن تتضامن مع اللاجئين (أسوشيتد برس)

قالت صحيفة الغارديان إن المحكمة العليا البريطانية سمحت للحكومة بالمضي قدما في خطة ترحيل طالبي اللجوء من المملكة المتحدة إلى رواندا.

ورفض قاضي المحكمة منح “إغاثة مؤقتة” لتلبية طلب قدمه العديد من طالبي اللجوء الذين يواجهون شبح الترحيل.

وقالت المحكمة في قراراها، الجمعة، إنه “لا يوجد دليل على حدوث ممارسات تحمل سوء معاملة أو إعادة قسرية للمرحلين خلال المرحلة الانتقالية التي سيقضونها في رواندا”، حسبما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وفي المقابل، أجازت المحكمة لممثلي المعنيين بالأمر اللجوء إلى محكمة الطعن للبت في قرارها إلى غاية الاثنين المقبل في الحد الأقصى، أي قبل يوم واحد من موعد إقلاع الرحلة المقررة إلى كيغالي في 14 يونيو/حزيران الجاري.

وأضافت الصحيفة أن محامين يمثلون طالبي اللجوء والمجموعات الداعمة لهم قالوا إن السياسة المعتمدة في هذا الملف “غير قانونية”، وسعوا للحصول على أمر قضائي عاجل لوقف رحلة الأسبوع المقبل والرحلات الأخرى قبل جلسة استماع كاملة للقضية في وقت لاحق.

ولن يمنع القرار اللاجئين الأفراد من تقديم مزيد من الطعون القانونية لترحيلهم إلى رواندا، أو المراجعة القضائية.

تخطط المملكة المتحدة لمنح طالبي اللجوء الذين يصلون إلى البلاد على متن قوارب صغيرة تذكرة ذهاب بلا عودة إلى رواندا (مواقع)
تخطط بريطانيا لمنح طالبي اللجوء الذين يصلون بطريقة غير شرعية تذكرة ذهاب بلا عودة إلى رواندا (مواقع التواصل)

ورحب رئيس الوزراء بوريس جونسون بالحكم قائلا “لا يمكننا السماح لمهربي البشر بتعريض الأرواح للخطر، وستساعد شراكتنا الرائدة في العالم على كسر نموذج الأعمال التجارية لهؤلاء المجرمين الذين لا يرحمون”.

وكانت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل قد أعلنت الأسبوع الماضي تحديد تاريخ 14 يونيو الجاري موعدا لإقلاع أول رحلة تقل الدفعة الأولى من المهاجرين غير النظاميين إلى رواندا، بعد شهرين من إبرامها “اتفاق هجرة” مع تلك الدولة الأفريقية لاستقبال مهاجرين وطالبي لجوء في بريطانيا.

وأكدت باتيل أن القرار يشمل أولا “أولئك الذين عبروا الحدود البريطانية بطريقة غير قانونية وخطرة ودون أي مبرر، ولاسيما من قطعوا القناة الإنجليزية (المانش) من فرنسا في قوارب مطاطية”.

ولم يتم الإفصاح عن هوية المشمولين بالخطة، لكن إرسال طالبي اللجوء إلى رواندا سيشمل بشكل أساسي الذكور البالغين غير المتزوجين، حسبما نقلته “بي بي سي” في أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان البريطانية + وكالات