انخفاض متوقع لليرة التركية أمام الدولار وحالة من الاستياء والقلق على مواقع التواصل الاجتماعي

الليرة التركية الدولار الأمريكي
الليرة التركية تسجل أدنى مستوى لها منذ أواخر ديسمبر الماضي (رويترز)

شهدت الليرة التركية انخفاضا بنسبة 0.8% مقابل الدولار الأمريكي لتواصل خسائرها وتسجل أدنى مستوى لها منذ أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد سلسلة من التخفيضات في أسعار الفائدة.

وانخفضت الليرة إلى 15.1620 مقابل الدولار عند الإغلاق، مساء الاثنين، وفقدت العملة أكثر من 12% من قيمتها هذا العام وتراجعت بنسبة 44% عن العام الماضي.

وجاء الانخفاض المتوقع لليرة التركية بعد أيام من إعلان البنك المركزي الأمريكي عن أكبر زيادة في أسعار الفائدة منذ أكثر من عقدين، وذلك في إطار معركته الحالية لكبح جماح ارتفاع الأسعار.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي، الأربعاء، إنه رفع سعر الفائدة القياسي بمقدار نصف نقطة مئوية إلى نطاق يتراوح بين 0.75% و1% بعد زيادة طفيفة سابقة في مارس/ آذار الماضي.

ويأتي هذا بعد أن سجل التضخم في الولايات المتحدة أعلى ارتفاع له في 40 عاما. ومن المتوقع أن يواصل التضخم الارتفاع مستقبلا.

وكانت البنوك المركزية في كل من السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر، قد أعلنت أيضا رفعا فوريا لأسعار الفائدة في أعقاب القرار الأمريكي، في حين أبقت تركيا على سياستها بشأن الحفاظ على أسعار فائدة منخفضة.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، قفز معدل التضخم السنوي في تركيا إلى 69.97%، وهو ما تجاوز التوقعات، وشكل أعلى مستوى للتضخم خلال عقدين مدفوعا بالصراع الروسي الأوكراني وصعود أسعار السلع الأولية بعد انهيار الليرة أواخر العام الماضي.

وأبقى البنك المركزي التركي سعر الفائدة عند 14% للشهر الرابع على التوالي في ظل ضغوط الرئيس رجب طيب أردوغان من أجل سياسة نقدية سلسة، مشيرا إلى أنه لا يوجد تغيير وشيك.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع انخفاض قيمة العملة التركية مقابل الدولار.

وكتب أحد المتابعين “مرت 52 سنة بالضبط ووقعت العديد من الأحداث وتغلبنا على الكوارث، ومرة ​​أخرى أصبح الدولار الواحد يساوي 15 ليرة”.

وأشار مغرد آخر إلى عدم استقرار العملة التركية خلال الأشهر الأخيرة فكتب “حاليا الدولار يساوي 15.30 ليرة، منذ شهر ونصف عندما كان الدولار يقارب 14.80 أصدرت تصريحا سخيفا أنه لا داعي للقلق”.

وعن تأثير تغير قيمة العملة في سوق العقارات، كتب السياسي بوراك يلدريم “بشرى سارة لمن يريد امتلاك منزل! نحن نخفض سعر الفائدة لقرض الإسكان لمدة 10 سنوات بقيمة 2 مليون ليرة تركية إلى 0.99، لكنه لا يقول إن سداد هذا القرض سيكون 3.426.674 ليرة تركية، لذا فإن القسط الشهري سيكون يكون 28.555.62 ليرة تركية”.

وكانت العملة التركية مستقرة نسبيا خلال العام الجاري، لكنها انخفضت في مارس بالتزامن مع بدء العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا وأدت العقوبات الغربية على روسيا إلى ارتفاع أسعار الطاقة، مما أدى إلى ارتفاع فاتورة الواردات التركية الضخمة بالفعل.

ويهدد التضخم الخطة الاقتصادية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرامية إلى تحقيق فائض في الحساب الجاري والحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة للمساعدة على تعزيز النمو والصادرات والتوظيف.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات