توافدوا رغم الحواجز .. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى تحت شعار “إنّا باقون”

أدّى آلاف من الفلسطينيين، صلاة الجمعة الثالثة من رمضان، بالمسجد الأقصى، تحت شعار “إنّا باقون” وذلك رغم الحواجز والتضييق الذي مارسته سلطات الاحتلال لمنع وصول المصلين إلى المسجد.

وتوجّه آلاف من الفلسطينيين من الضفة الغربية، اليوم الجمعة، إلى المعابر الإسرائيلية المؤدية إلى مدينة القدس قاصدين المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان، رغم التوتر الذي تشهده المدينة والقيود الإسرائيلية على دخولهم.

وشهد معبرا قلنديا شمالي القدس وبيت لحم في الجنوب، ازدحاما شديدا في مسار الداخلين إلى المدينة، في وقت منعت فيه سلطات الاحتلال الإسرائيلية أعدادا كبيرة من الفلسطينيين من دخول القدس.

وتفرض السلطات الإسرائيلية على فلسطينيي الضفة اجتياز المعابر المؤدية إلى القدس سيرًا على الأقدام، ولا تسمح للمركبات بدخول المدينة، مما يجعل الأمر شاقًّا وخاصة على كبار السن.

وأصيب عشرات من الفلسطينيين بالرصاص المعدني والاختناق جراء اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، المسجد الأقصى المبارك في تصعيد متواصل منذ نحو أسبوع.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر في القدس بأن طواقمها تعاملت مع 31 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينها إصابتان خطيرتان، أن 11 مصابا نُقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

واقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، المسجد الأقصى من جهة باب السلسلة، واعتلى عدد من القناصة الأسطح الملاصقة للمسجد وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط بشكل مباشر تجاه المعتكفين.

ويسود التوتر في القدس وساحات المسجد الأقصى، بسبب اقتحامات يومية للمسجد تزامنت مع عيد الفصح اليهودي الذي انتهى أمس الخميس، بعد أن استمر أسبوعًا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر