الصين تطالب السويد باحترام معتقدات المسلمين.. وناشطون: كم فيك من عَيبٍ وأنت تَعيبُ! (فيديو)

لا تزال قضية حرق القرآن الكريم من قبل سياسي سويدي متطرف مثارة على منصات التواصل، ولكن الأكثر إثارة خلال الساعات الأخيرة كان مطالبة الصين السويد باحترام معتقدات المسلمين.

فقد قال متحدث باسم الخارجية الصينية إن حرية التعبير لا يمكن أن تكون سببا للتحريض على التمييز العنصري أو الثقافي وتمزيق المجتمع، معربًا عن أمله أن تحترم السويد بجدية المعتقدات الدينية للأقليات بما في ذلك المسلمون.

أثارت هذه التصريحات ردودًا واسعة من قبل مدونين فتساءل عبد الله “أين هذا الاحترام لمسلمي الإيغور؟”، وقال محمد عزوز “وعلى الصين أيضا احترام الأقليات المسلمة وعلى رأسهم الإيغور”!

أما محمد فرأى أنه “موقف محترم من الصين. وكان بوتين قد علق أيضا على أحداث فرنسا (التمسك بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للمسلمين) قائلا إن هذه ليست حرية تعبير. المعسكر الشرقي أكثر احتراما للتعدد والاختلاف الديني. أما بالنسبة لموضوع الإيغور فالمعلومات من الصين نفسها ومن المقيمين هناك أن الوضع ليس كما يصور في الإعلام، وأن المشكلة سياسية وليست دينية”.

وكتب عمار عيمن “حين تسمع المتحدث الرسمي لوزارة خارجية الصين يطالب السويد باحترام المعتقدات الدينية للمسلمين ستدرك مدى الوقاحة والنفاق الذي يغرق فيه ساسة الشرق والغرب معا! من يُعيبُ وعَيبه مُتشعبٍ، كم فيك من عيبٍ وأنت تَعيبُ!”.

المصدر : الجزيرة مباشر