مدير المسجد الأقصى: عدم وجود ردة فعل عربية قوية جرّأ الاحتلال الإسرائيلي (فيديو)

قال مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني، إن قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة ضد المصلين.

وأضاف للجزيرة مباشر، أن عدم وجود ردة فعل عربية قوية جرأ الاحتلال على التمادي في اعتدائه على المسجد الأقصى.

وأدى نحو 50 ألف فلسطيني، صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، رغم القيود الإسرائيلية والإغلاقات والانتهاكات.

وأصيب العشرات من الفلسطينيين، فجر اليوم الجمعة عندما اقتحمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى وباحاته، وأطلقت القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية والدخانية والهراوات، لإخلاء المسجد وباحاته.

وقال الهلال الأحمر في القدس إن عدد الإصابات جراء اعتداء قوات الاحتلال على المصلين وصل إلى نحو 152، نقل بعضهم إلى مستشفى المقاصد والمستشفى الميداني للهلال الأحمر.

الصلاة في الأقصى

وتمكّن مئات الفلسطينيين من الوصول إلى الأقصى. وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال أغلقت كافة الأبواب المؤدية إلى المسجد باستثناء باب حطة، وقالت إن حصيلة الاعتداءات على المصلين التي بدأت منذ فجر اليوم الجمعة، واستمرت حتى ساعات الصباح، ارتفعت إلى أكثر من 160 مصابا و400 معتقل.

.

وبدأت قوات الاحتلال اعتداءاتها في المسجد الأقصى منذ ساعات الفجر، باقتحام باحاته بأعداد كبيرة عقب صلاة الفجر، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المصلين.

وطالت الاعتداءات مصليات المسجد الأقصى كافة، وبالأخص المصلى القبلي، الذي تعرضت نوافذه الزجاجية للتحطيم من قبل جنود الاحتلال، كما جرى اعتقال 400 من المعتكفين داخله بعد الاعتداء عليهم بقنابل الصوت والغاز والضرب بالهراوات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية