أوكرانيا تعلن وقف تقدم الجيش الروسي على كافة الجبهات وتحذر من “حرب عالمية ثالثة”

آثار الدمار نتيجة القصف الروسي لأوكرانيا (رويترز)

أعلن مستشار الرئاسة الأوكرانية ألكسي أريستوفيتش، اليوم الأحد، تمكن قوات بلاده من وقف تقدم الجيش الروسي على مختلف الجبهات.

وأوضح في تصريح صحفي لتقييم اليوم الـ25 من العمليات العسكرية “الجانب الروسي لم يعد يتمتع بالقوة الكافية لقلب الأوضاع الجارية لصالحه” مشيرًا إلى أن الجانب الأوكراني “هو الأفضل” في الاشتباكات المتبادلة رغم تبني الطرفين تكتيكات جديدة.

وتابع أن “الضغط على العسكريين في روسيا قد بدأ فعليا وأنه نتيجة عمليات التفتيش التي أجراها جهاز الأمن الفيدرالي الروسي فإن بعض القادة في الجيش بدأوا يُتهمون بالجبن وضعف الشخصية”.

من جانبها، قالت قيادة الأركان الأوكرانية إن سيطرة القوات الروسية على ميناء ماريوبول جنوبي البلاد، تمنع أوكرانيا مؤقتًا من الوصول إلى بحر آزوف.

بيد أنها في المقابل أكدت أن الروس “فشلوا حتى الآن في محاصرة كييف” كما أعلنت مقتل جنرال روسي بارز في المعارك.

وفي السياق، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال تصريحات أدلى بها لشبكة (سي إن إن) الأمريكية عن استعداد بلاده للتفاوض مع روسيا.

وقال “أنا مستعد للتفاوض معه (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين) وأنا مستعد لذلك منذ عامين وأعتقد أن المفاوضات هي سبيل إنهاء الحرب الوحيد” محذرًا من أن فشل المفاوضات قد يؤدي إلى نشوب “حرب عالمية ثالثة”.

وأشار زيلينسكي إلى أن القوات الروسية تُخطط لـ “إبادة وقتل الأوكرانيين” مؤكدًا على قدرة القوات الأوكرانية على الرد بـ”قوة”.

ولفت خلال حديثه إلى ضرورة “منع تحول الصراع إلى حرب شاملة بين الناتو وروسيا لأنها ستسبب دمارا كبيرا.”

بدورها، أعلنت رئاسة هيئة أركان الجيش الأوكراني في بيان صحفي عن وصول خسائر الجيش الروسي إلى 14 ألفا و700 منذ بدء العمليات العسكرية في 24 فبراير/شباط الماضي.

وأفاد البيان بأن القوات الأوكرانية تمكنت أيضًا من إسقاط 96 طائرة و118 مروحية فضلا عن تدمير 476 دبابة و1487 مدرعة.

بدوره، تمكن الجيش الأوكراني من تدمير 230 مدفعية و44 منظومة دفاع جوي و74 راجمة صواريخ و947 مركبة و60 عربة وقود و21 طائرة مسيرة و3 زوارق سريعة.

بيد أن تكلفة التقدم العسكري الأوكراني “كانت مرتفعة” حيث ازداد عدد الضحايا من الأطفال إلى 115 قتيلا و140 مصابا منذ بدء العمليات العسكرية، حسب بيان صحفي نشرته النيابة الأوكرانية.

وأكد البيان أن “القصف الروسي تسبب بأضرار في 489 مؤسسة تعليمية بينها 69 تدمرت بشكل كامل”.

ولم يصدر أي تصريح رسمي من الجانب الروسي حول ارتفاع أعداد الضحايا المدنيين والأطفال.

على الجانب الآخر، قالت وزارة الدفاع الروسية إن صواريخ كروز أُطلِقت من سفن في البحر الأسود وبحر قزوين بالإضافة إلى صواريخ أسرع من الصوت أُطلِقت من المجال الجوي لشبه جزيرة القرم.

وتتصاعد العمليات العسكرية على الأرض حيث تحاول القوات الروسية السيطرة على عدد من المدن الأوكرانية الكبرى منذ بدأت العمليات العسكرية في 24 فبراير الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات