مع دخول الحرب أسبوعها الرابع.. استمرار المعارك في أوكرانيا ودوي الانفجارات (فيديو)

مع دخول الحرب الروسية على أوكرانيا أسبوعها الرابع، تتواصل المعارك بين الجانبين بجبهات متعددة، وقد سُمعت أصوات انفجارات في كييف، وأعلنت بلدية لفيف أن صواريخ روسية ضربت اليوم الجمعة أحد أحياء المدينة.

وسُمع دويّ انفجار وشوهد دخان يتصاعد في شمال العاصمة الأوكرانية كييف صباح اليوم الجمعة، وأعلن رئيس بلدية لفيف أن صواريخ روسية ضربت حي المطار في هذه المدينة الأوكرانية الكبيرة الواقعة بالقرب من الحدود البولندية.

وقال رئيس البلدية إن عددا من الصواريخ أصاب مصنعًا لصيانة الطائرات بالمدينة فأدى إلى تدمير المبنى، وأضاف أن العمل بالمصنع متوقف وأن الهجوم لم يتسبب في إصابات بشرية.

وأفادت قناة تلفزيونية أوكرانية، بدويّ ما لا يقل عن 3 انفجارات في المدينة، ونشرت مقطعا مصورا تظهر فيه سحابة كبيرة من الدخان تتصاعد في الأفق.

ولم تشهد مدينة لفيف -وهي أكبر مدينة في غرب أوكرانيا وتبعد نحو 70 كيلومترا عن الحدود مع بولندا- أيّ معارك حتى الآن، لكن الجيش الروسي قصف يوم الأحد، قاعدة عسكرية في هذه المنطقة.

تدمير آليات وكمائن

وحصلت الجزيرة مباشر على مقاطع فيديو، نشرها الانفصاليون في لوهانسك، قالوا إنها تظهِر سيطرتهم على مدينة (روبيجنيهي) ورفع العلم فوق إدارتها.

كما نشرت وزارة الدفاع الروسية مقاطع فيديو، قالت إنها لتدمير آليات ومخازن أسلحة أوكرانية باستخدام طائرات مسيّرة، لكنها لم تحدد زمان هذه الصور ولا مكانها.

وفي السياق نفسه نشرت وزارة الدفاع الأوكرانية مقاطع فيديو قالت إنها لكمين نفذه عناصر من القوات الخاصة فجر اليوم ضد قوات روسية حاولت التقدم في منطقة قتال، لم تحددها.

كما نشرت الوزارة مقاطع لتدمير آليات عسكرية روسية في مناطق قتال، دون أن تحدد مكانها أيضا.

مناشدة لوقف الحرب

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد ناشد الغربيين مساعدته في “وقف الحرب” على بلاده، في وقت أسفرت ضربات روسية عن 27 قتيلًا على الأقلّ في شمال شرق أوكرانيا أمس الخميس.

وأفاد دبلوماسيون أن روسيا تراجعت عن طلب تصويت في مجلس الأمن الدولي الجمعة على مشروع قرار يتعلق بالحرب في أوكرانيا، بسبب غياب الدعم.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز