روسيا ترفض قرار “العدل الدولية” بشأن عمليتها العسكرية في أوكرانيا وجدل على مواقع التواصل (فيديو)

ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي
ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين (رويترز)

رفضت موسكو أمرًا أصدرته محكمة العدل الدولية بوقف العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقال المتحدّث باسم الكرملين دميتري بيسكوف “لا يمكننا أن نولي أي اهتمام لهذا الحكم”، وأضاف “موسكو لا يمكن أن تتفق مع أمر المحكمة، ولن تأخذه بعين الاعتبار”.

وتابع قائلًا “لدى المحكمة الدولية مفهوم مثل موافقة الأطراف، ولا يمكن أن يكون هناك اتفاق هنا في هذه الحالة”.

وطالبت محكمة العدل الدولية، يوم الأربعاء، روسيا بوقف عملياتها العسكرية التي بدأت في 24 فبراير/شباط الماضي في أوكرانيا.

ومقابل رفض قاضيين، صوّت 13 آخرين لصالح هذا الحكم الصادر عن محكمة العدل، وهي أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة، ويقع مقرها في لاهاي.

والأسبوع الماضي، أعلنت روسيا رفضها لجلسات محكمة العدل الدولية المعنية بالنظر في العملية العسكرية في أوكرانيا، ورفضت موسكو إرسال وفد للمشاركة في أولى جلسات المحكمة.

وتفاعل عدد من رجالات الساسة الغربية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قرار المحكمة.

وذكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن القرار “يمثّل انتصارًا كاملًا لأوكرانيا في قضيتها ضد روسيا، مضيفًا أنه على روسيا الامتثال الفوري لهذا القرار، وإلا فإنه سيزيد من عزلتها على الصعيد الدولي”.

بالمقال ذكرت روبيرتا موتسولا أن الجميع يعلم أن غزو روسيا لأوكرانيا قرار غير قانوني، ولأن محكمة العدل الدولية أكدت هذا القرار، فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ملزم بوقف حربه ضد الشعب الأوكراني.

من جانبها قالت أستاذة القانون الدولي مارييك هون إن محكمة العدل الدولية تفاعلت بسرعة مع الحرب الروسية على أوكرانيا، وقامت بدورها في الدعوة القانونية لوقف الحرب مؤكدة أنها تشعر بالفضول لما سيترتب عن قرار المحكمة وموقفها من تلاعب روسيا بالقانون الدولي.

وغرّد الناشط محمد علام قائلًا إن “هذا القرار يجب اتباعه”، داعيًا في السياق ذاته إلى أن تعلن محكمة العدل الدولية وقف حرب اليمن، وتوجيه إسرائيل لرفع الحصار على غزة، وتجميد الاستيطان في فلسطين.

المصدر : الأناضول + مواقع التواصل الاجتماعي