أوكرانيات يهاجمن الرئيس الروسي عبر الجزيرة مباشر (فيديو)

شنّت نساء أوكرانيات في منطقة بوديلسكي بالعاصمة كييف -التي قتل بها شخص وأصيب آخرون بقصف روسي استهدف مبنى سكنيا- هجوما شديدا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووصفنه بأنه “ملعون”.

وشهدت المنطقة مقتل شخص وإصابة آخرين بقصف روسي استهدف مبنى سكنيا.

وخلال جولة لكاميرا الجزيرة مباشر في المنطقة، تحدث أوكرانيون عما حدث أثناء القصف، وهم يحاولون تنظيف الركام الذي تناثر هناك.

عمال الإنقاذ قرب مبنى سكني تضرر من القصف الروسي-كييف 18 مارس (رويترز)

بوتين “أيها الملعون”

وقالت إحدى السيدات وهي تبكي “بوتين أيها الملعون، أتمنى أن تموت، أتمنى أن يتعرض أولادك لما تعرض له الشعب الأوكراني، أتمنى أن تلقى حتفك قريبا”.

وأضافت بعد أن استعادت الهدوء “أريد أن أقول المجد لأوكرانيا، المجد للأبطال، أشكركم يا أبنائي لأنكم تدافعون عن أوكرانيا”، وقالت موجهة حديثها لأهالي خيرسون “اصمدوا أيها الأبطال”.

وقالت سيدة أوكرانية أخرى “طار الصاروخ فوق رؤوسنا، لقد شاهدناه وهو يسقط، لقد رأينا الصاروخ ثم سمعنا صوت الانفجار، لقد كان صاروخا مجنحا، ظنناه طائرة لكن عندما انفجر عرفنا أنه صاروخ”.

وقالت في غضب وهي تبكي “أيها الوحوش كيف تفعلون بنا ذلك؟ كم من الأطفال وكم من أولادنا قتلوا؟ يا لكم من ملاعين!”.

امرأة مصابة.. أثناء إخلاء مبنى تضرر من القصف-كييف 18 مارس(رويترز)

وأضافت السيدة الأوكرانية بانفعال شديد “هؤلاء السياسيون لا يهتمون بالمواطنين أمثالنا، وهم يقولون إنهم يريدون الحل الدبلوماسي، أي حل دبلوماسي؟ نحن هنا الضحايا”.

وقالت وهي تجفف دموعها “هم يتفاوضون الآن وأولادنا بعيدون عنّا، يا له من تفاوض!”، وتساءلت “هل كان صعبا عليكم أن تأمنوا سماء أوكرانيا وتوفروا لنا غطاء جويا؟!”.

وأضافت السيدة الأوكرانية وهي تتكئ على عصا “كان من الممكن أن نطلب من الأوربيين تأمين سماء أوكرانيا”، لكنها استدركت فقالت “إنهم ملعونون أيضا، الجميع يخافون بوتين”.

واستنكر مواطن أوكراني آخر ما قال إنه قتل للمدنيين، وقال إن بوتين كذب في قوله إنه لن يقتل المدنيين، وطالب بمن يوقفه عند حده، وقال إن ذلك لن يتم “إلا بقتل بوتين”.

مبنى مدمر في منطقة سكنية في كييف بعد تعرضه للقصف-18 مارس(رويترز)

ووسط نوبة بكاء أخرى، قالت سيدة أوكرانية، إنهم يتعرضون للقصف من قبل بوتين، وأوربا لا تهتم بشأنهم وبما يحدث لهم، وتمنت أن تعيش أوربا نفس المواقف الذي يشهده الأوكرانيون حاليا، وختمت حديثها بلعن بوتين والأوربيين أيضا.

وطالب عمدة كييف في حديث من المنطقة التي شهدت القصف، بفرض حظر جوي وتقديم أسلحة للأوكرانيين للدفاع عن أنفسهم، وقال إن الجيش الروسي يرتكب مجزرة في أوكرانيا.

وفي هذا الحي الذي تعرض للقصف، أخذ السكان يجمعون ما بقي من أمتعة وسط الركام، وقام بعضهم بكنس الزجاج المحطم وما تناثر من المبنى بعد الانفجار، في حين انتشرت فرق الإنقاذ حول المبنى الذي تعرض للقصف.

المصدر : الجزيرة مباشر