بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.. النفط يتجاوز 102 دولار

النفط الأمريكي يرتفع جراء الحرب الروسية الأوكرانية (رويترز)

ارتفعت عقود خام برنت بنسبة 4.30%، في مستهل تعاملات اليوم الاثنين، لتصل إلى 102.14 دولار، وذلك في ظل تصاعد وتيرة الحرب الروسية على أوكرانيا وفرض عقوبات غربية قوية على الاقتصاد الروسي.

وارتفع سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 5.07% ليصل إلى 96.23 دولار وسط تزايد قلق الأسواق حيال أزمة الطاقة إثر فرض عقوبات غربية جديدة على موسكو في أعقاب غزوها لأوكرانيا.

وقالت الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي إنهما سيستبعدان بعض البنوك الروسية من نظام (سويفت) المصرفي، وإنهما سيفرضان عقوبات وخصوصًا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف.

كما حظر الاتحاد الأوربي كل التعاملات مع البنك المركزي الروسي، مما أدى إلى انخفاض الروبل بنسبة 30% تقريبًا في التبادلات الدولية، اليوم الاثنين، بحسب وكالة بلومبرغ.

وأشار آندي ليبو من شركة (ليبو أويل أسوشييتس) في هيوستن إلى أن “سحب بعض البنوك الروسية من سويفت قد يؤدي إلى اضطراب في إمدادات النفط لأن المشترين والبائعين يحاولون معرفة كيفية التعامل مع القواعد الجديدة”.

وفي سياق متصل أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التزام المملكة -المنتج الأول للنفط في العالم- باتفاق تحالف (أوبك بلس) خاصة في ظل الأوضاع في أوكرانيا، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

ومساء الأحد تلقى ولي العهد اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد خلاله “حرص المملكة على استقرار وتوازن أسواق البترول والتزام المملكة باتفاق (أوبك بلس)”، وفق المصدر نفسه.

ويضم تحالف (أوبك بلس) الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها المنتجين من خارج المنظمة بقيادة روسيا.

المصدر : وكالات