الشريك النرجسي.. كيف تكشفه وتتعامل معه؟

صنف الخبراء بعض العلامات بأنها "حمراء" وأنه يتوجب الانتباه لها إذا كنت تشك في أن شريكك يعاني من اضطراب الشخصية النرجسية (غيتي)

يصنف الاختصاصيون النفسيون اضطراب الشخصية النرجسية (NPD) تشخيصا حقيقيا يمكن أن يفسد العلاقات، وغالبًا ما يتسبب في صدمة دائمة لأولئك الذين يواجهون شخصا مصابًا به.

في تقرير نشره موقع (فيري ويل مايند) الأمريكي للصحة النفسية، أجاب على: كيف تبدو النرجسية بالضبط في سياق العلاقة؟ وإذا كنت في علاقة زواج أو خطوبة يعاني فيها شريكك من النرجسية، فكيف يجب أن تتعامل مع الموقف؟

النرجسية

عندما يفكر معظم الناس في شخص نرجسي، فإنهم يتخيلون شخصًا مهووسًا بنفسه ومهتمًا بشكل مفرط بمظهره، ويسعى باستمرار إلى جذب الانتباه، في حين أن عناصر هذه الصورة النمطية صحيحة، عندما يتعلق الأمر بالسلوك الخبيث والتلاعب للنرجسيين.

ويصف التعريف التشخيصي الرسمي لاضطراب الشخصية النرجسية الفرد الذي يعاني منه أنه يعاني من إعاقات تتعلق بالهوية والتوجيه الذاتي والتعاطف والعلاقات.

وأوضحالاختصاصيون أن النرجسيين يستخدمون الآخرين لتحقيق احترام وأنهم غير قادرين على التعرف على عيوبهم.
وتضيف المعالجة النفسية سابرينا رومانوف أنهم “يميلون إلى الغطرسة ويظهرون حاجة ماسة إلى الارتباط بأشخاص بارزين وحضور أحداث هامة، وأنهم يتوقعون معاملة خاصة من الآخرين”، وزادت أنهم استغلاليون في العلاقات.

في حال لم يتمكن النرجسي من الحصول على التعاطف في العلاقات، أو كشف مشاعر الآخرين، فإنه لا يتمكن من تكوين روابط حقيقية أو أن يكون شريكًا داعمًا.

بعد فترة وجيزة سوف يشعر النرجسي بالملل منك ويتخلص منك (غيتي)

كيف تظهر في العلاقات؟

أحد المؤشرات المبكرة الأكثر شيوعًا للنرجسية هو ما يُعرف بمرحلة “قصف الحب” في بداية العلاقة، غالبًا ما يكون النرجسي قويًا جدًا ويجعلك تشعر بأنك مميز بشكل لا يصدق.

وأوضح التقرير “قد يكونون مغرمين بك إلى ما لا نهاية، ويأخذونك في مواعيد خيالية، ويقدمون لك الهدايا بينما يضخمون غرورك، في حين تكون هذه الفترة الزائفة قصيرة الأجل”.

ويجزم الاختصاصيون أنه “بعد فترة وجيزة، سوف يشعر النرجسي بالملل منك ويتخلص منك (يشار إليه عادة بالتجاهل النرجسي)  بينما تصبح علامات الاضطراب أكثر وضوحًا”.

ويعتبرون أن “التحول المفاجئ من كونك شريكًا مثاليًا على ما يبدو إلى شخص يصدر أحكامًا، وسريع الغضب، هو أمر مزعج ويمكن أن يجعلك تشكك في نفسك وتصورك لشريكك”.

من المرجح أن تكون العلاقة قد أثرت بالفعل بشكل خطير على صحتك العقلية (غيتي)

وأوضح التقرير أن محاولات معالجة الخلاف مع شخص نرجسي غالبًا ما تكون غير ناجحة، ونظرًا لأنهم أقنعوك بأنهم جديرون بالثقة، فمن المحتمل أن يستغرق الأمر وقتًا أطول لإدراك أنك أمام شخص مضطرب.

وتقول رومانوف إن الارتباط بمصاب باضطراب الشخصية النرجسية، يجعلك تتساءل عن واقعك ومشاعرك وسلوكياتك، موضحة أنهم “يعتبرون الآخرين أو يستخدمونهم كوقود للحفاظ على تقديرهم لذواتهم واحتياجاتهم”.

وتشرح: “عندما لا تلبي احتياجاتهم فإنهم سيبذلون جهودًا كبيرة لجعل شركائهم يتأقلمون لتلبية احتياجاتهم”، ومن المرجح أن تكون العلاقة قد أثرت بالفعل بشكل خطير على صحتك العقلية.

وتقول رومانوف إن سلوكهم المتلاعب “يأتي على حساب شريكهم الذي يميل إلى التضحية مرارًا وتكرارًا بإدراكهم للواقع وتلبية الاحتياجات لتأمين العلاقة والحفاظ على الارتباط”.

يستخدمون الشريك كوقود للحفاظ على تقديرهم لذواتهم واحتياجاتهم (غيتي)

الإشارات الحمراء

وصنف الخبراء بعض العلامات بأنها “حمراء” وأنه يتوجب الانتباه لها إذا كنت تشك في أن شريكك يعاني من اضطراب الشخصية النرجسية.

هوية غير مستقرة

يميل المصابون باضطراب الشخصية النرجسية إلى الإشارة بشكل مفرط إلى الآخرين لتعريف أنفسهم أو تعزيز ثقتهم الهشة بأنفسهم، ودائما ما يقدمون تقييمات لأنفسهم مبالغ فيها، وتميل إلى التأرجح بين أقصى درجات الغرور أو عدم الثقة في النفس.

السلوكيات والدوافع

تستند أهداف ودوافع اتخاذ القرارات إلى الحصول على موافقة الآخرين، قد تكون لديهم معايير عالية للغاية تعمل من خلال تمكينهم من الحفاظ على شعور غير عادي بالذات.

من ناحية أخرى، قد يحافظون على معايير منخفضة بشكل استثنائي والتي تعكس الاستحقاق والامتياز.

مستويات مختلفة من التعاطف

إنهم يميلون إلى النضال من أجل التماهي مع مشاعر واحتياجات الأشخاص من حولهم، وفي أوقات أخرى، يمكن أن يكونوا متناغمين للغاية مع ردود أفعال الآخرين تجاههم. ويستخدمون ردود الفعل هذه لقياس شعورهم بالذات وقيمتهم بناءً على كيفية إدراك الآخرين لهم.

في كلتا الحالتين، يُنظر إلى الآخرين على أنهم أشياء -إما عن طريق رؤيتهم بعدسة منفصلة أو من خلال التناغم المفرط (حيث يعمل هذا التناغم من خلال تعزيز إحساسهم بالذات).

تميل إلى التأرجح بين أقصى درجات الغرور أو عدم الثقة في النفس (غيتي)

“للعرض فقط”
إذا كنت على علاقة بشخص مصاب باضطراب الشخصية النرجسي، فمن المحتمل أن تكون العلاقة سطحية أو “للعرض فقط”، إذ يميل المصاب إلى الاهتمام بهم ثم يستخدمهم لتحقيق مكاسب شخصية.

النقد
الأشخاص المصابون بالاضطراب لديهم حساسية شديدة تجاه النقد، وغالبًا يشعرون بالخجل أو “الإذلال” عند انتقادهم، وسوف يردون بإنكار أخطائهم الجوهرية.

احترام الذات
يميلون إلى محاولة تنظيم تقلب تقديرهم لذواتهم من خلال الانتباه والسعي للحصول على موافقة الآخرين، قد يفعلون ذلك أيضًا من خلال السلوك المبالغ فيه العلني أو الخفي.

فهم ما ليست نرجسية

بعد أن عرف التقرير كل شيء عن ماهية النرجسية، حاول إلقاء نظرة على ماهية النرجسية، وأشارت رومانوف إلى أنه “لا ينبغي الخلط بين النرجسية المرضية والنرجسية الصحية”.

واعتبرت أنه “من المهم رعاية احتياجاتنا النرجسية الصحية؛ وتشمل احترام الذات والجدارة والرفاهية، وكلها تغذي الإبداع والفكاهة وتقدير الذات.

تعزز العلاقات الرومانسية تطور النرجسية الصحية (غيتي)

ووفقًا لوجهة نظر هاينز كوهوت حول علم النفس الذاتي -وهو محلل نفسي بارز في القرن العشرين- فإن العلاقات الرومانسية توفر انعكاسًا للانتقال عندما تسهل ردود الفعل الإيجابية للشريك القدرة على رؤية السمات الإيجابية في الذات.

وتقول رومانوف: “في المقابل، تعزز العلاقات الرومانسية تطور النرجسية الصحية عندما تشجع على احترام الذات بشكل أكثر إيجابية”.

وختمت أنه “من الجيد أن تعتقد أنك رائع ولديك احترام كبير لذاتك، طالما أنه لا يترجم إلى تصور أنك أفضل من أي شخص آخر، أو شريكك في العلاقة”.

وشددت على أنه “يمكن للعلاقات الرومانسية أن تعزز النرجسية الصحية -لكن من المهم معرفة الفرق حتى تتمكن من تجنب الدخول في علاقات مع الأفراد غير الأصحاء”.

المصدر : الجزيرة مباشر