ترمب يصف نفسه بـ”الرئيس المفضل” وهذا ما قاله في أول تغريدة على منصته (فيديو)

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب (رويترز)

“رئيسكم المفضل سيراكم قريبا”. بهذه العبارات افتتح الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب تغريداته على منصته الجديدة (Truth social) أو (الحقيقة) التي تستعد للانطلاق خلال الفترة القادمة.

ويعد منشور ترمب الأول منذ أكثر من عام بعد حظر حساباته على كافة منصات التواصل الاجتماعي، وبعدما وعد بالظهور مرة أخرى ولكن على منصته الخاصة.

وأثار تدشين المنصة الجديدة جدلًا على منصات التواصل، فكتب جون كولينز ساخرًا “يهدد الجمهوريون بمغادرة تويتر من أجل منصة الحقيقة. أنا أعرض مساعدتهم على حزم أمتعتهم”.

أما الناشطة المؤيدة لترمب بريدجيت غابريل فكتبت “قبل 6 أشهر كانت أسعار أسهم تويتر تقترب من 64 دولارا للسهم، وبعد انتشار الأخبار حول منصة الحقيقة بلغ سعر سهمها 36.98 دولارا”.

وكتبت إحدى المغردات متهكمة “تكلفة (حرية التعبير) على منصة الحقيقة تبلغ 4.99 دولارات أمريكية في الأسبوع”!

وقال مغرد آخر “تشبه منصة الحقيقة توتير كثيرا. إنها تويتر في الأساس ولكن حيث يمكنك أن تكون عنصريا وما إلى ذلك. حرية التعبير لا تقدر بثمن. في الواقع إنها بـ4.99 دولارات في الأسبوع. نعم، مقابل 260 دولارا في السنة، يمكنك أيضا الحصول على حرية التعبير! حتى يمنعوك من انتقادهم بحرية”.

وبدأت التفاصيل حول المنصة الجديدة التكشف في وقت بدأ فيه حوالي 500 شخص من مختبري الإصدار التجريبي استخدام نسخة مبكرة من تطبيق (Truth Social).

وتعهدت مجموعة ترمب للإعلام والتقنية (TMTG) في مشروعها الجديد  بتقديم “تجربة تفاعلية خالية من الرقابة”، وقال رئيسها التنفيذي (ديفين نونيس) إنه سيتم إطلاق المنصّة بحلول نهاية مارس/ آذار المقبل.

ولا تزال مجموعة (TMTG) محاطة بالسرية وينظر إليها بعض المختصّين في دوائر التقنية والإعلام بتشكك، إذ لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هدف التطبيق المتمثل في حرية التعبير سيتعايش مع سياسات متجري أبل وغوغل.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز