خاصة في الجو البارد.. ما خطورة ممارسة الرياضة بدون إحماء؟

ترتفع أهمية الإحماء في فصل الشتاء والجو البارد (رويترز- أرشيف)

اعتدنا في الأيام الماضية على مشاهدة اللاعبين خلال قيامهم بتمارين الإحماء قبل المباريات في كأس العالم، وبالطبع تسعدنا هذه الفقرة غير الرسمية وما قد تلتقطه الكاميرا من مواهب فذة أو ما يدور خلالها أحيانا من نوادر ولقطات مضحكة بين اللاعبين.

وقد تبدو الفقرة عشوائية أو حركة غير منضبطة إلا أن الأطباء يؤكدون أنها مسؤولة بشكل كبير عن الحفاظ على مستوى اللاعبين ولياقتهم البدنية والذهنية داخل المباراة.

ورغم مرور ٣٣ عاما فما زال محبو أسطورة الأرجنتين مارادونا، يتداولون فيديو قيامه بالإحماء قبل مباراة فريقه نابولي أمام بايرن ميونيخ عام ١٩٨٩، ولكن بطريقته المبدعة ومهاراته الاستثنائية مع الساحرة المستديرة.

 

وبالنسبة لنا غير محترفي الرياضات البدنية فتمارين الإحماء تساعد على حمايتنا من مخاطر الإصابات مع تجهيز الذهن والعضلات للدخول في التمرين أو الرياضة بصورة صحيحة وكفاءة أعلى مع تحقيق استفادة أفضل.

وترتفع أهمية الإحماء في فصل الشتاء والجو البارد، بسبب تزايد فرص ومخاطر الإصابات حال الدخول مباشرة إلى تمرين بدني دون إحماء في الأيام الشتوية.

ويحذر الدكتور سهيل حسن اختصاصي جراحة العظام بمركز دوك الطبي في قطر من ارتفاع احتمالية وقوع إصابات العظام والعضلات نتيجة ممارسة النشاط الرياضي دون تمارين الإحماء.

وقال لبرنامج (مع الحكيم) على الجزيرة مباشر إن تلك الإصابات البدنية تحدث عادةً بنسبة أكبر وربما بدرجة أخطر للهواة أكثر من المحترفين، مضيفا: “لأن المحترف يلتزم بالإحماء بالشكل الصحيح بما يساعد على تجنب الإصابة”.

وتابع سهيل قائلا: “الإحماء بشكل صحيح وعدم دفع الجسم إلى أبعد الحدود أمر حيوي ومهم لصحة الجسد على المدى الطويل، كما يُنصح بالتوقف عن ممارسة الرياضة على الفور والتأكد من العلاج السريع للإصابة اليسيرة حال وقوعها لتفادي تطورها، ومن ثم العودة التدريجية إلى ممارسة الرياضة”.

 

وتشدد الجمعية الألمانية لجراحة المفاصل على أهمية عمليات الإحماء قبل التمارين الرياضة، بما يعمل على زيادة مرونة الأنسجة، وقدرة الجسم على الاستجابة للحركات المطلوبة.

وتقول الجمعية إن تمارين مثل الإطالة واليوغا تعمل على وقاية ممارسي الرياضة من إصابات خطيرة في العضلات والأوتار وآلام مزمنة في العظام خاصة مفصل الركبة. وتوصي بتمارين الإحماء قبل الرياضة وبعدها، فضلا عن ممارسة التحميل بشكل تدريجي على الجسم.

ومن فوائد الإحماء أيضا أنه يساعد على التخلص من الدهون العنيدة وذلك بدوره في تجهيز العضلات والقلب والرئتين للنشاط البدني، ويقلل خطر الإصابات.

المصدر : الجزيرة مباشر