وسط دموع الأطفال.. الاحتلال الإسرائيلي يجبر عائلة على هدم منزلها بالقدس (فيديو)

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عائلة مقدسية، اليوم السبت، على هدم منزلها في منطقة وادي الجوز بمدينة القدس المحتلة بدعوى البناء من دون ترخيص.

وشرعت عائلة العرامين المقدسية في هدم منزلها، وسط دموع أطفال الأسرة ونحيبهم، وذلك بقرار من البلدية في حي وادي الجوز بالقدس.

وتضطر العائلات الفلسطينية إلى هدم منازلها بنفسها تفاديا للغرامات الباهظة التي تفرضها بلدية الاحتلال عليها إذا قامت البلدية بعملية الهدم.

ووسط معاول عملية الهدم، ارتفع صوت الطفلة (بيسان عرامين) وهي تبكي بحرقة أثناء هدم منزل أسرتها قسرًا في حي واد الجوز بالقدس المحتلة، وقالت وسط الدموع “كنا نلعب فيه بالمرجيحة والبسكليتة”.

فرض غرامة باهظة

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصطفى عرامين صاحب المنزل قوله “منذ عام تقريبا تلقيت أنا وشقيقي محمد إخطارا بهدم منزلنا المكون من طابقين، ورغم محاولاتنا لتقديم استئناف ضد هذا القرار الجائر، فإن محكمة الاحتلال رفضته”.

وأوضح أن سلطات الاحتلال أبلغتهم الأسبوع الماضي بأن يهدموا المنزل ذاتيا قبل يوم الأحد، وإلا فستهدمه آليات الاحتلال ويغرمون تكاليف الهدم، وقال “أجبرنا على هدم منزلنا ذاتيا، وتشريد عائلتينا المكونتين من 9 أفراد”.

وفي عام 2022، قام الاحتلال بهدم وتدمير نحو 1058 مبنى (353 مبنى سكنيا و705 منشآت)، وشمل ذلك 93 عملية هدم قسري 88 منها في محافظة القدس، التي تصدرت مجمل عمليات الهدم بنسبة 29%، شملت هدم 128 مبنى سكنيا و176 منشأة، بحسب ما قال الجهاز المركزي للإحصاء.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية