واشنطن بوست: هذه أبرز 10 قرارات اتخذها بايدن خلال 2022

الرئيس الأمريكي جو بايدن (غيتي)

أبرزت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية 10 قرارات سياسية اتخذها الرئيس جو بايدن خلال عام 2022، وقالت إنها تمثل “إنجازات” كانت لها نتائج مباشرة داخل المجتمع الأمريكي أو في علاقة واشنطن بالعالم الخارجي.

وذكرت الصحيفة أن هذه القرارات و”الإنجازات” لا تختزل التجربة السياسية لبايدن خلال 2022 التي نودعها، لكنها تثمل مواقف سياسة تستحق الإشادة والتوقف عندها.

1. “أنقذ” أوكرانيا

رأت الصحيفة أن دعم بايدن لأوكرانيا يأتي على رأس قائمة القرارات الجيدة التي اتخذها خلال 2022، معتبرة أنه بعد الهجوم العسكري الروسي ضد كييف، حشد بايدن دول الغرب للدفاع عن أوكرانيا وقدم الأسلحة والمال والاستخبارات لمنع بوتين من الاستيلاء على كييف.

وأضافت الصحيفة أنه في بداية الصراع، لم يكن أحد يعتقد أن أوكرانيا يمكنها الصمود أمام التفوق العسكري الروسي، لكن القوات المسلحة الأوكرانية بمساعدة واشنطن والغرب تمكنت من الدفاع عن كييف واستعادت عددًا من الأراضي التي احتلتها روسيا بشكل غير قانوني.

وقالت إنه بالرغم من بعض العيوب الموجودة في الاستراتيجية الأمريكية الخاصة بأوكرانيا، فإن بايدن يستحق الثناء، لأنه أنقذ أوكرانيا وجعلها جعلها دولة حرة ومستقلة.

2- دافع عن تايوان

قالت الصحيفة إن بايدن ومنذ دخوله البيت الأبيض تعهد في 4 مرات آخرها كان في سبتمبر/أيلول الماضي بأن الجيش الأمريكي سيدافع عن تايوان إذا هاجمتها الصين.

وأوضحت الصحيفة أن الصين تعلم اليوم بأن سياسة “الغموض الاستراتيجي” التي كانت معتمدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب ماتت، وأن سياسة بايدن هي “الدفاع عن تايوان ضد العدوان الصيني غير العادل”.

3- قتل زعيم القاعدة

قالت واشنطن بوست إن زعيم تنظيم القاعدة الراحل أيمن الظواهري كان يعيش علانية في وسط العاصمة الأفغانية كابل بعد انسحاب بايدن “الكارثي” من أفغانستان، لكنها أقرت بأن بايدن نفسه هو من أمر بضربة جوية من طائرة دون طيار قتلت الظواهري خليفة أسامة بن لادن.

وأضافت أن بايدن خلال 2022 تمكن من طرد زعيم تنظيم الدولة أبو إبراهيم الهاشمي القرشي شمال غرب سوريا، واستأنف العمليات البرية إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية.

زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في آخر ظهور له (يوتيوب)

4- عضوية فنلندا والسويد في الناتو

رغم المطالب الأمنية التي اشترطتها تركيا في وجه انضمام كل من فنلندا والسويد لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، حصل بايدن بدعم من حلفائه داخل الناتو وبأغلبية كبيرة من الحزبين في مجلس الشيوخ على تأييد قبول الدولتين الاسكندنافيتين في حلف الأطلسي.

وأضافت الصحيفة أن هذا القرار يمثل ضربة قوية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يسعى بكل السبل لوقف توسع حلف الناتو.

5- وضع الحرس الثوري الإيراني على قوائم الإرهاب

قالت الصحيفة إن الرئيس السابق دونالد ترمب هو من أدرج الحرس الثوري الإيراني عام 2019 على القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية الأجنبية كجزء من حملة “الضغط الأقصى” على إيران بعد انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران.

وأضافت أن إيران طالبت بايدن بشطب الحرس الثوري من القائمة قبل أن تفكر في العودة إلى الامتثال للاتفاق.

وكشفت واشنطن بوست أن بايدن أخبر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت في أبريل/نيسان الماضي بأن الحرس الثوري الإيراني سيبقى على القائمة، وأن القرار “نهائي تمامًا”.

6- تسليم المتهم الأول في تفجير طائرة لوكيربي

تطرقت الصحيفة لإعادة فتح قضية تفجير الطائرة الأمريكية فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية التي قُتل فيها 259 شخصًا كانوا على متن رحلة “بان أمريكان 103” (Pan American Flight 103) عام 1988.

وقالت إن عميل المخابرات الليبي أبو عقيلة مسعود المشتبه به في صنع العبوة الناسفة التي استخدمت في تفجير الطائرة الأمريكية هو أول مسؤول أمني ليبي مرتبط بالهجوم يواجه العدالة في الولايات المتحدة.

الرئيس الأمريكي جو بايدن (يمين) والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (AP)

7- وقَّع على أول تشريع خاص بالسلاح من الحزبين

قالت الصحيفة إن ما عجز عنه عدد من رؤساء الولايات المتحدة خلال العقود الماضية نجح فيه بايدن.
وقالت إنه بعد إطلاق النار في مدرسة “أوفالدي” بولاية تكساس، وقّع بايدن على “قانون المجتمعات الأكثر أمانًا” من الحزبين، والذي يحمي حقوق أصحاب الأسلحة الشرعيين وتقنين استخدام الأسلحة النارية وزيادة تمويل الصحة النفسية والسلامة المدرسية إلى جانب التدقيق الإضافي في مشتري الأسلحة الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا أو المعتدين المنزليين.

8- تصدَّى للصناعات المحلية الصينية

أشادت الصحيفة بمنع بايدن الشركات الأمريكية من بيع الرقائق أو معدات تكنولوجيا الاتصالات لدولة الصين.

وقالت إنه اتخذ إجراءات صارمة ضد برنامج صيني يسعى لتوظيف خبراء العلوم والتكنولوجيا الأمريكيين، وأصدر قواعد مراقبة الصادرات التي تحظر على المواطنين الأمريكيين دعم تطوير الصين المتقدم في مجال صناعة الرقائق الإلكترونية.

واعتبرت الصحيفة أن هذه القرارات من شأنها أن تحد من طموحات الصين في تطوير صناعة الاتصالات والإنترنت الخاصة بها.

9- أرسل قاذفات (B-52s) لأستراليا لمواجهة الصين

بناءً على الاتفاقية الأمنية الثلاثية التاريخية للعام الماضي مع أستراليا وبريطانيا المعروفة باسم (أكوس) لمساعدة كانبيرا في بناء غواصات ذات قدرة نووية، أعلن بايدن عن خطط لنشر 6 قاذفات قنابل من نوع (B-52) ذات القدرة النووية في قاعدة جوية شمال أستراليا للمساعد في مواجهة الهيمنة الصينية.

10- نجح في منع إضراب وطني في مجال النقل

أقرت الصحيفة بحنكة بايدن في حمله الكونغرس على تمرير تشريع من الحزبين يجبر نقابات عمال السكك الحديدية على قبول العقد السخي للغاية الذي تفاوضت عليه إدارة بايدن.

وقالت إن موقف بايدن جنّب الولايات المتحدة الإضراب الذي كان يمكن أن يشل الاقتصاد الأمريكي بصورة كلية، ويؤدي إلى تفاقم التضخم.

المصدر : الجزيرة مباشر + واشنطن بوست