آلام الظهر.. أسبابها وطرق الوقاية منها

آلام الظهر.. أسبابها وأساليب الوقاية منها (غيتي)

تعدّ آلام الظهر مشكلة صحّية يعاني منها عدد كبير من الناس في أوقات مختلفة في حياتهم لأسباب متنوعة، الأمر الذي يتطلب معرفة أسبابها وطرق الوقاية منها.

الطبيب الفلسطيني (رأفت ضهير) المختص في أمراض العظام بمستشفى (ميديكانا الدولي) في إسطنبول، يقدّم مجموعة نصائح وتعريفات متعلقة بالمشكلة.

يقول الطبيب الفلسطيني، إنه يمكن تعريف آلام الظهر بأنها الآلام الموجودة أسفل الظهر، وفي بعض الأحيان تكون عند نقطة معينة في أسفل الظهر، وقد تمتدّ إلى الفخذين أو الطرفين السفليين.

ويوضح أنها قد تكون في العضلات، أو من أربطة العمود الفقري، أو الغضروف الذي بين العضلات، مشيرا إلى أنها تنقسم إلى نوعين.

النوع الأول، آلام حادّة مدّتها أقل من 6 أسابيع، تطرأ نتيجة حادث ما أو بعد رفع أشياء ثقيلة، وهي غير مرتبطة بالنشاطات اليومية.

وكشف أن 80% من الناس يتعرّضون في حياتهم إلى آلام أسفل الظهر ولو مرة واحدة، ومعظم هذه الآلام تختفي بعد 3 أو 4 أسابيع.

والنوع الثاني، هو الآلام المزمنة، التي تستمرّ مدة 3 شهور، وتحدث معها تغيّرات في العمود الفقري.

ما هي الأسباب؟

ويشرح الطبيب الفلسطيني، أسباب آلام الظهر، ويقول إنها قد تأتي بسبب الإصابات، ويقصد بها الحوادث أو السقوط من الأعلى، مما يؤدي إلى كسور في فقرات الظهر السفلية، أو كسور في أعلى الفقرات القطنية، أو الإصابات الناتجة عن حمل أشياء ثقيلة.

ويتمثل السبب الثاني في الغضروف (الديسك) وهي آلام في أسفل الظهر تصيب الأشخاص الذين يرفعون أشياء ثقيلة باستمرار، أو الأشخاص الذين يعملون مع انحناء في الظهر عند العمل، وقد تكون ناتجة عن زيادة الوزن. وهذه الآلام تمتد إلى أسفل الطرفين السفليين مع وجود آلام عند المشي وعند الحركة والنشاطات اليومية.

ويعزو الطبيب السبب الثالث، إلى انزلاق الفقرات الواقعة بين الفقرات القطنية الرابعة والخامسة أو الخامسة والعزيزية الأولى، مما يؤدّي إلى آلام أسفل الظهر عند المشي، بسبب ضعف المرابط في العمود الفقري، وصولاً إلى ضغط على النخاع الشوكي.

ويتمثل السبب الرابع في تضيّق القناة الشوكية، وهو ضغط شديد على النخاع الشوكي ناتج عن الغضروف، وكذلك عن تخشّب مرابط الفقرات، حيث يشكو المريض من آلام مع عدم القدرة عند المشي مسافة قصيرة.

وعندما ينحني المريض إلى الأمام مدة قصيرة، تختفي آلامه ويستطيع مواصلة المشي، كما أنها تختفي بمجرد الجلوس.

وأرجع الطبيب السبب الخامس إلى أمراض الروماتيزم والالتهابات الجرثومية في فقرات العمود الفقري، وكذلك الأورام التي تنتشر في العمود الفقري لدى المسنّين.

سبل الوقاية

ويذكر الطبيب الفلسطيني، أن السبل التالية تعدّ من أهم وسائل الوقاية من آلام العمود الفقري:

  1. الحركة وممارسة الرياضة تساعد على تقوية أربطة وعضلات العمود الفقري.
  2. الوضعية الصحيحة للجلوس وخاصةً أثناء العمل، حيث ينبغي الجلوس بوضعية معتدلة وعدم الانحناء إلى الأمام.
  3. أثناء الوقوف يساعد الحذاء المناسب على تخفيف الضغط على الفقرات، وفي هذا الإطار ينصح الطبيب بالابتعاد عن الأحذية ذات الكعب العالي.
  4. التغذية الصحيحة تؤدي إلى رفع مناعة الجسم وعدم زيادة الوزن، وهو ما يقي من آلام الظهر.
  5. النوم مدة صحية كافية، مع العناية باختيار فراش مريح ومناسب.
المصدر : الأناضول