حزب الله يسلم الجيش اللبناني مشتبهًا به في مقتل جندي أيرلندي

Members of UNIFIL peacekeepers attend the repatriation ceremony for Irish soldier Sean Rooney who was killed on a U.N. peacekeeping Patrol, at Beirut international airport
مراسم إعادة جثمان الجندي الأيرلندي الذي قُتل في دورية بجنوب لبنان (رويترز)

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني لبناني قوله، الأحد، إن حزب الله سلم الجيش اللبناني المشتبه به الأساسي بإطلاق نار استهدف آلية لقوة الأمم المتحدة أسفر عن مقتل جندي أيرلندي.

وكانت الأجهزة الأمنية اللبنانية حددت هوية المشتبه بهم في الحادثة التي وقعت في 14 من ديسمبر/كانون الأول الجاري في قرية العاقبية، خارج منطقة عمليات اليونيفيل، في جنوب لبنان الذي يُعد معقلًا أساسيًا لحزب الله.

وقال مسؤول أمني لبناني طلب عدم الكشف عن هويته للوكالة الفرنسية، إن “مطلق النار الأساسي على دورية اليونيفيل بات موقوفاً لدى الأجهزة الأمنية، بعدما سلّمه حزب الله” للجيش خلال الساعات الماضية، مشيرًا إلى أن تسليمه “جاء في سياق تعاون حزب الله مع التحقيق الذي تجريه أجهزة مخابرات الجيش”.

وكان حزب الله سارع إثر مقتل الجندي الأيرلندي إلى تعزية اليونيفيل، ودعا على لسان مسؤول فيه إلى عدم إقحامه في الحادثة “غير المقصودة”.

وكانت اليونيفيل طلبت من السلطات اللبنانية الإسراع في إتمام التحقيقات ومحاسبة المسؤولين عن الحادثة الأخيرة.

Lebanese army members stand near of what witnesses stated to be a flipped UNIFIL vehicle that was carrying the Irish soldier who was killed on a U.N. peacekeeping Patrol, in Al-Aqbieh
عناصر من الجيش اللبناني يقفون بالقرب من مركبة مقلوبة لليونيفيل كانت تقل الجندي الأيرلندي القتيل (رويترز)

ولم تحدّد قوة اليونيفيل تفاصيل ما جرى، فيما أورد الجيش الإيرلندي أن سيارتين مدرعتين على متنهما ثمانية أفراد، تعرضتا “لنيران من أسلحة خفيفة” أثناء توجههما إلى بيروت.

وأسفرت الحادثة أيضًا عن إصابة 3 عناصر آخرين من الكتبية الأيرلندية بجروح.

وأكد المسؤول الأمني أن “المشتبه به بات بتصرف التحقيق”، مشيرًا إلى أن “التحقيقات الأولية اقتربت من نهايتها، وقد تفضي إلى توقيف آخرين”.

و”يونيفيل” هي قوات سلام متعددة الجنسيات تابعة للأمم المتحدة تنتشر جنوب لبنان منذ 1978، ومن أبرز مهامها استعادة الاستقرار والأمن ومراقبة وقف الأعمال العدائية في المنطقة.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية